المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

في ختام زيارته لبورسعيد .. “القصير” يتفقد مشروعات الثروة السمكية تمهيدا لافتتاحها

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

» القصير: على الشعب المصري ان يفخر بحجم المشروعات الزراعية الضخمة التي يقودها فخامة الرئيس السيسي

» في ختام زيارته لبورسعيد .. “القصير” و”الغضبان” يتفقدان اللمسات النهائية لعدد من انشاءات مشروعات الثروة السمكية تمهيدا لافتتاحها

في إطار زيارته الى محافظة بورسعيد قام السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، بتفقد مصنع الاعلاف بالمنطقة الصناعية ببورسعيد، كما تفقدا محطة لتعبئة وتصدير الخضروات المجمدة بالمحافظة.

وشملت الزيارة تفقد مزرعة للإنتاج الحيواني والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية حوالي ٥٠٠ رأس من الابقار الحلاب عالية الجودة، ملحق بها مركز لتجميع الألبان، كما تفقدا أيضا المجزر الآلي ببورسعيد.

 

واكد وزير الزراعة انه على الشعب المصري بان يفخر بحجم المشروعات الزراعية الضخمة التي يقودها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي تستهدف تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين، والتي يتم تنفيذها بكفاءة عالية وفي وقت قياسي، معربا عن سعادته بالتنمية الزراعية التي تشهدها محافظة بورسعيد حاليا، من أجل تنويع مصادر الإنتاج، حيث لم تعد قاصرة على النشاط التجاري فقط.

 

كما تفقدا عددا من الانشاءات الخاصة بمشروعات الثروة السمكية، تمهيدا لافتتاحها.

 

وشملت المشروعات التي تم تفقدها مزرعة سمكية بنظام التربية المكثفة متعددة التغذية بموقع الرسوة، التابع للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والذي تبلغ مساحته حوالي ١٠٠ فدان، حيث يتم تطوير الموقع ضمن مشروع تنمية الاستزراع السمكي البحري في مصر، وبتمويل ضمن برنامج مبادلة الديون المصرية الإيطالية، بحيث يشمل انشاء مزرعة سمكية مكثفة متعددة ومتكاملة التغذية تنطبق عليها اشتراطات الاتحاد الأوروبي كمزرعة مؤهلة لتصدير الأسماك تطبق إجراءات الأمان الحيوي، صالحة لإنتاج 50 طن من الأسماك البحرية عالية الجودة: قاروص، دنيس، لوت، موسى، بوري، جمبري، وحوالى 15 طن محاريات، وذلك كنموذج إنتاجى إرشادي للمزارعين، يقوم على تغذية المزرعة بمياه الابار.

 

وتفقد وزير الزراعة أيضا انشاءات المعمل المركزي لتشخيص وعالج امراض الأسماك البحرية، بمنطقة اشتوم الجميل، والذي من المقرر ان يقوم بأعمال التشخيص والكشف عن الأمراض البكتيرية والفطرية والفيروسية، كذلك قياس جودة المياه والأسماك.

واختتم وزير الزراعة زيارته الى محافظة بورسعيد بتفقد الاعمال الإنشائية للمفرخ البحري لأسماك اللوت وسمك موسى، والذي يعتبر المفرخ الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط لتفريخ هذه النوعية من الأسماك، بهدف توفير الزريعة اللازمة لاحتياجات المزارع السمكية والمشروعات القومية من هذه الأسماك بغرض تصديرها لدول الاتحاد الأوروبي لشدة الطلب عليها وعدم وجود منافس حقيقي لمصر في استزراعها مما يعطى لمصر ميزة نسبية في تسويق هذه الأسماك، حيث من المتوقع ان تبلغ إنتاجية هذا المفرخ 10 مليون زريعة من هذه الأسماك.

 

ومن جهته.. أشاد وزير الزراعة بجهود العاملين بالهيئة العامة للثروة السمكية، من اجل تحقيق التنمية في هذا المجال، وانجاز هذه المشروعات التي تستهدف زيادة الإنتاج وزيادة جودة الأسماك.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1