المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

مربون يكشفون سر انخفاض أسعار الأعلاف فى الأسواق خلال الآونة الأخيرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

على مدار الفترة الماضية مر قطاع الدواجن والأعلاف بتذبذب في الأسعار، نتيجة حالة الضباب التي مرت بها أسعار الأعلاف وأدت إلى جنون في أسعار الدواجن بالتبعية إلا أن جهود الحكومة أدت إلى ضبطه بنسبة كبيرة.

وبدأت أسعار الدواجن في الانخفاض بشكل تدريجي بسيط، واختلفت الأسباب حول الإفراج عن البضائع وأيضًا تراجع أسعار الخامات والعلف والذي يحكم ويتحكم في أسعار الدواجن في مصر.

واتساقًا مع ذلك، كشفت شعبة بيض المائدة باتحاد منتجي الدواجن عن تراجع أسعار خامات العلف بقيم تتراوح بين 1500 جنيه، و3 آلاف جنيه في الطن، خلال الأيام الماضية.

 

وتراجع متوسط سعر طن الذرة الصفراء إلى 13 ألف جنيه مقابل سعر يتراوح بين 14 ألف جنيه و14 ألفا و500 جنيه، كما انخفض متوسط سعر طن الفول الصويا إلى ما بين 26 ألفا و27 ألف جنيه مقابل 29 ألفا و30 ألف جنيه، أول الأسبوع الماضي.

 

وأعلنت وزارة الزراعة في بيان لها أن الموانئ أفرجت عن كميات جديدة من العلف الأسبوعين الماضيين، وشملت 113 ألف طن من الذرة بحوالي 41 مليون دولار وحوالي 37 ألف طن من فول الصويا بقيمة حوالي 28 مليون دولار.

 

وأيضًا إضافات أعلاف بحوالي 3 ملايين دولار، وبذلك يكون إجمالي ما تم الإفراج عنه خلال الفترة من 16 أكتوبر 2022 حتى 10 يناير، 1.864 مليون طن، منهم 1.296 مليون طن ذرة، و568 ألف طن فول صويا و إضافات أعلاف، وذلك بإجمالي مبلغ 928 مليون دولار.

 

فما الذى أدى إلى انخفاض أسعار الأعلاف الخاصة بالدواجن؟ وكيف تؤثر على أسعار الدواجن نفسها؟ وكيف استقبل مربو الدواجن القرار؟. «الدستور» تحدثت مع عدد منهم.

 

فى نفس الأطار.. قال أحمد عادل، أحد مربي الدواجن،إنه منذ الأمس وحتى الآن هناك هبوط نسبي في أسعار الدواجن، بسبب عدم استقرار بورصة أسعار خامات الأعلاف، مبينًا أن الهبوط الملحوظ أيضًا في أعلاف المواشي والدواجن.

 

وبيّن  أن الهبوط لا يعني استمرار انخفاض الأسعار: “الأمر كله مرتبط بتوافر الأعلاف في السوق الرسمية للدولة، وكذلك ارتباطه ببورصة الأسعار، والتي يتم تحديثها بمرور الوقت من خلال رصد الأسعار في الأسواق”.

 

وتابع: “الحكومة من فترة أفرجت عن 2 مليون طن أعلاف ضمن البضائع اللي كانت موقوفة، ودا أثر على سعرها، الأعلاف أصبحت متوافرة خلال الفترة الحالية بشكل كبير وفي انتظار انخفاض أسعار الدواجن”.

 

واختتم: “الصويا والذرة هيحدث لهم هبوط في الأسعار خلال الفترة القادمة بشكل كبير، بواقع 400 جنيه للطن، وهيأثر على أسعار الكتاكيت والدواجن خلال الفترة القادمة بعد الإفراج عن الأعلاف”.

 

فى أكتوبر الماضى أعلنت التموين عن أن مصر لديها احتياطي 7 أشهر من الدواجن المجمدة واكتفاء ذاتي من الدواجن الحية، بينما يبلغ إجمالى إنتاج مصر من البيض 13.5 مليون بيضة سنويًا.

 

وفيما كشف علاء علي، أحد مربي الدواجن، عن أن أسعار الأعلاف هبطت إلا أن الدواجن لم تتأثر إلى الآن موضحًا السبب: “خلال أيام قادمة سينخفض سعر الدواجن أي ما يقرب من 120 يومًا وهي دورة أمهات الفراخ”.

 

وأضاف ، أن “الزيادة في أسعارها كانت مرتبطة بأن الأعلاف والبضائع في الموانئ والجمارك ولما تم الإفراج عنها بدأ سعرها يهبط، لكن الأمر هيأخد وقت، فضلًا عن أن أسعارها مرتبطة ببورصة الدواجن”.

 

واختتم: “بعض التجار بيستغلوا الأزمات عشان يعلو السعر ولما ينزل في السوق كله يفضل عالي عندهم، رغم أن الأزمة في بداية الحل وهتسهل على المربين حاجات كتير إلا أن التجار فيه منهم بيستغلوا الأزمة”.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1