المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

الشعبة تحذر من نقص كرتونة البيض.. ووزارة الزراعة ترد

صورة أرشيفية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

تعاني صناعة الدواجن من نقص مستلزمات الإنتاج منذ عدة إسابيع والتي تسببت فى تفاقم الأزمة وأدت إلي ارتفاع أسعار خامات الأعلاف إلي ارقام ماتشهدها الصناعة من قبل وهو ما أدى إلي اطلاق صرخات كبيرة من المنتجين لمنع موت الدواجن وضرورة توفير الأعلاف خلال هذه الفترة .

 

اتحاد منتجى الدواجن

 

وناشد أحمد نبيل رئيس شعبة البيض باتحاد منتجي الدواجن، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتشديد الرقابة على سوق الدواجن فى مصر، موضحا: ” مبقناش لاقيين خامات وأسعارها مرتفعة جدا، ووصلت أسعارها لأرقام فلكية”.

وقال فى مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى المذاع على فضائية “صدى البلد”: ” بيض المائدة والدواجن ستشهد أزمة حقيقية على مستوى الجمهورية خلال الفترة المقبلة بسبب احتكار خامات تصنيع الأعلاف، فسعر طن الصويا وصل إلى 33 ألف جنيه”.

 

وأضاف: ” الفراخ جعانة وعايزين نبيعها قبل ما تموت من الجوع، وإحنا بنبيع ومش لاقيين خامات، وسوق الدواجن ليس أمامه سوى المستوردين لشراء خامات تصنيع الأعلاف منهم”.

 

وزارة الزراعة

رد السيد القصير وزير الزراعة على بيان شعبة بيض المائدة، باتحاد منتجي الدواجن، قائلا: ” هناك لجان تتابع توفير الأعلاف، من البنك المركزي، أو وزارة الزراعة واتحاد الدواجن، وهذه اللجان منعقدة بصفة مستمرة لمتابعة قضية توفير الأعلاف”.

وأضاف ” إحنا بنعمل اللى علينا، وما تم توفيره من إجمالي المفرج عنه من الذرة وفول الصويا خلال الفترة 16 أكتوبر حتى 24 نوفمبر 876 ألف طن ذرة وفول صويا، وهو أكثر مما هو مطلوب”.

 

وقال: ” كميات الأعلاف المتوفرة فى السوق تكفيه ولكن السؤال الذى يطرح نفسه هو لماذا ترتفع أسعار البيض والدواجن؟، ولذلك تم تشكيل لجنة مشتركة من وزارة التموين والزراعة وحماية المستهلك وعدد من المستثمرين، وتم توجيه حماية المستهلك بمراقبة السوق وارتفاع الأسعار سواء كانت أسعار الأعلاف أو الدواجن أو البيض”.

منتجو الدواجن

استغاث أعضاء شعبة بيض المائدة التابعة لاتحاد منتجي الدواجن، بمجلس الوزراء فى خطاب عاجل بخصوص توافر مستلزمات الإنتاج وتوافر الخامات وأبرزها كسب الصويا والذرة الصفراء، وسط مناشدة بسرعة التدخل والعمل على توفير مستلزمات الانتاج الخاصة ببيض المائدة حيث أنها صناعة تواجه تحديات قوية قد تؤثر بالسلب على المنتجين وتوافر منتج بيض المائدة فى الفترة المقبلة.

ولفت أعضاء شعبة بيض المائدة في استغاثتهم، النظر إلى ان صعوبة حصول المنتجين على الذرة الصفراء وكسب الصويا أدى إلى خلق أسواق موازية تحتكر الأسعار فى وجه المنتجين، حيث يستغل البعض ندرة توافر مستلزمات الإنتاج فى بيع كسب فول الصويا بسعر 29 ألف جنيه للطن الواحد فى حين أن السعر العالمي بناء على سعر صرف الدولار لا يتجاوز 17000 جنيه للطن مما ينعكس مباشرة على تكلفة الإنتاج، وتلك الخطاب للحفاظ على صناعة بيض المائدة وإنهاء الأزمة بشكل جذري وسريع.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1