المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

تقرير.. توقعات بانخفاض الإنتاج العالمي للحبوب وإمدادات الأعلاف الأكثر تضررا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قلّص مجلس الحبوب الدولي من توقعاته حول إنتاج الحبوب للعام 2022 /2023، وربط توقعاته بالعوامل المناخية سواء منها الجفاف او الأمطار الغزيرة اللذين يؤثران في جودة المحاصيل وبهذا ستتواصل الضغوط على السوق العالمية باعتبار أن الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها مازالت متواصلة.

ربط مجلس الحبوب الدولي توقعاته بموجات الجفاف التي تضرب الأرجنتين وتهدد المحاصيل الشتوية هذا بالإضافة إلى تأكيده أهمية الإنتاج الاسترالي مع مخاطر فقدان الجودة في المحاصيل في شرقها نتيجة الأمطار الغزيرة.

 

ووفق التوقعات ستنخفض منتوجات الذرة والحبوب كما سينخفض الاستهلاك العالمي بنحو 1 % وهو أول تقلص منذ 2015 /2016 ويرتبط أساسا بانخفاض الأعلاف والاستهلاك الصناعي .

 

وستنخفض المخزونات العالمية من الحبوب الى ادني مستوى منذ 8 سنوات ويعود الانخفاض الى نزول مخزونات الذرة إلى أدنى مستوى لها منذ عقد. كما ستنخفض التجارة العالمية بـ 4 %.

ورفع المجلس توقعاته لمنتوجات الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل من فول الصويا العالمي وثمن المجلس محافظة المخزونات العالمية على مستوى عالي وهو ما يعتبره مكسبا، أما بالنسبة إلى إنتاج الأرز فإن فقد قال المجلس أن التوقعات بشأن العرض والطلب مازالت متوازنة فيما شهد الإنتاج تراجعا بـ 2 % كما من المتوقع ان تتراجع الاحتياطات للعام الثاني على التوالي ويتوقع التقرير أن يرتفع الطلب العام المقبل على الأرز.

 

ويقول التقرير ان تجارة الارز ستبلغ ذروتها العام المقبل نتيجة تزايد الطلب من المستوردين في افريقيا واسيا.

من جهتها تقول منظمة الأغذية والزراعة أن توقعات الاستخدام العالمي للحبوب في الموسم 2022 /2023 ستتراجع بسبب تقلص الاستخدام العالمي للحبوب الخشنة.

 

ومن المتوقع أن تشهد المخزونات العالمية من الحبوب في نهاية المواسم في عام 2023 انكماشًا بنسبة 2 في المائة دون مستوياتها في بداية الموسم ولكنها لا تزال عالية نسبيًا من منظور تاريخي. ومن المتوقع أن تتتراجع مخزونات الحبوب الخشنة نتيجة انكماش انتاج الذرة.

اذا وفق التوقعات من المنتظر أن تكون إمدادات الاعلاف هي المتضرر من تراجع انتاج الذرة والحبوب الخشنة وهو ما سيزيد من التكاليف العام المقبل وسيزيد من الضغوط اكثر على المستوردين.

وكانت التوقعات بشأن التجارة العالمية للحبوب تشير الى تراجعها العام المقبل في ظلّ حالات الانكماش المرتقبة في تجارة جميع الحبوب الرئيسية. وثمة عوامل مساهمة أخرى في هذا التراجع، من بينها تداعيات الحرب في أوكرانيا وقوة الدولار الأمريكي.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1