المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

أزمة “بيض” فى بريطانيا وحالة تأهب بالمتاجر بسبب أسعار الأعلاف

أزمة "بيض" فى بريطانيا وحالة تأهب بالمتاجر للكميات المتاحة للشراء
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

 يواجه مزارعو الدواجن  في بريطانيا أكبر انتشار لمرض إنفلونزا الطيور على الإطلاق مع تصاعد الحالات، في الوقت الذي يعانوا فيه من ارتفاع أسعار العلف، وتكاليف الطاقة بمعدل لا يعكس الزيادة في أسعار سلعهم.

وعلى غرار انتشار مرض الانفلونزا في البلاد، بدأت بعض سلاسل السوبر ماركت البريطانية، فى وضع حد أقصي لكميات البيض المتاحة للعملاء.

وقال متحدث باسم “اسدا” احد سلاسل السوبر ماركت الشهيرة : “نحن نعمل بجد مع موردينا لحل تحديات الصناعة التي تؤثر حاليًا على جميع محلات السوبر ماركت، وللتأكد من أن أكبر عدد ممكن من العملاء يمكنهم شراء البيض ، لقد أدخلنا حدًا مؤقتًا لصندوقين لكل عميل”.

واتخذت سلسلة اخري خطوة غير عادية باستيراد بيض من إيطاليا لتعويض ما وصفته بـ “بعض تحديات الإمداد”.

 و اضطرت بعض المطاعم والبارات إزالة البيض من قائمة الطعام بسبب التأثير الحالي لأنفلونزا الطيور على الإنتاج. وفقا لصحيفة دايلي ميل.

أظهرت الأرقام التي نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية أمس أن تضخم أسعار الغذاء السنوي بلغ 16.2 في المائة في اكتوبر، وهو أعلى مستوى منذ عام 1977، وزادت أسعار البيض وحده بنسبة 35.3 في المائة.

وفي وقت سابق،  طُلب من جميع مالكي الدواجن في إنجلترا إحضار قطعانهم إلى الداخل للحد من الاتصال بالطيور البرية التي تحمل المرض نفق أكثر من 5.5 مليون من الديوك الرومية والأوز والبط أو تم إعدامهم في غضون عام.

واقترح أندرو أوبي من اتحاد التجزئة البريطاني أن المستهلكين لن يدفعوا أسعارًا أعلى للبيض.

وأضاف: “تحصل محلات السوبر ماركت على الغالبية العظمى من طعامها من المملكة المتحدة وتعلم أنها بحاجة إلى دفع سعر مستدام لمزارعي البيض ولكنها مقيدة بمقدار التكلفة الإضافية التي يمكن أن تنقلها إلى المستهلكين أثناء أزمة تكلفة المعيشة”.

وقال  المزارعون إن مشكلة البيض دليل على أزمة غذاء وطنية مشيرين الى ان محلات السوبر ماركت لديها كمية محدودة من زيت عباد الشمس، والتي يتم الحصول عليها إلى حد كبير من أوكرانيا.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1