المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

مؤتمر بزراعة عين شمس يوصي بتحسين سلالات الدواجن والسمك لتحمل التغيرات المناخية

زراعة عين شمس
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

نظم برنامج الإنتاج الحيواني والداجني بكلية الزراعة جامعة عين شمس مؤتمر التغير المناخي والثروة الحيوانية، تحت رعاية الدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، والدكتور أحمد جلال السيد عميد كلية الزراعة ورئيس المؤتمرمنسق المؤتمر فيصل بيومي عبدالسلام أستاذ فسيولوجي الدواجن.

وافتتح الجلسة أحمد جلال عميد الكلية ورئيس المؤتمر، مؤكدا حرص جامعة عين شمس، على المساهمة في خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠ وأن المؤتمر يأتي بالتزامن مع استعداد مصر لاستضافة القمة العالمية للتغيرات المناخية ” COP 27 ” في الفترة من 6 حتى 18 نوفمبر المقبل بشرم الشيخ.

وتطرق جلال لمفهوم التغيرات المناخية وأسباب ظهور الانبعاثات الكربونية وغازات الاحتباس الحراري التي أدت إلى تكوين طبقة من الغازات خارج وداخل الغلاف الجوي نتج عنها ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض وتاثير هذه التغيرات على القطاع الزراعي ومن ثم قطاع الإنتاج الحيواني والداجني وكيف تؤثر وتتأثر هذه الصناعة بالتغير المناخي والتحديات التي تواجه هذا القطاع الواسع الذي يشمل استثمارات ضخمة ويوفر ملايين فرص العمل.

وأشار إلى أنه علينا إدارة المخاطر الناتجة عن هذا التغير وفي ذات الوقت اغتنام ما يتاح من فرص جديدة وتحفيز القطاع الخاص واتخاذ مسارات تنمية أكثر مراعاة للبيئة.

وأكد محمد الشافعي عضو اتحاد منتجي الدواجن على  أهمية صناعة الدواجن في توفير الإحتياجات من البروتين الحيواني للمواطن المصري والتحديات التي تواجه هذه الصناعة.

وحضر المؤتمر مشرف من أساتذة الإنتاج الحيواني والداجني وأساتذة من معهد بحوث الإنتاج الحيواني ومركز بحوث الصحراء والمركز الإقليمي للتغذية والأعلاف وطلبة برنامج الإنتاج الحيواني والداجني بالكلية.

و ناقش حمدي موسي أستاذ تغذية الحيوان وعبدالرؤوف الجوهري خبير الإنتاج الحيواني أثر التغير المناخي علي الإنتاج الحيواني والتوصية علي فتح محاور جديدة للتنمية في شرق العوينات وبحيرة ناصر لتوافر المياه اللازمة لزراعة المحاصيل الأساسية لأعلاف الإنتاج الحيواني والدواجن.

كما ناقش المؤتمر أثر التغير المناخي علي الإنتاج السمكي من خلال محاضرة محمد فتحي عثمان أستاذ تغذية الأسماك ورئيس هيئة الثروة السمكية سابقا والتأكيد علي أهمية الإستزراع السمكي في سد الإحتياج الغذائي من البروتين.

عقدت على هامش المؤتمر عدة جلسات تدور حول أثر التغير المناخي علي التنوع الحيوي من خلال محاضرة عاطف محمد كامل وكيل كلية الطب البيطري بجامعة عين شمس.

وأوضح عبدالرحمن يوسف أستاذ تغذية الدواجن الاستراتيجيات الجديدة المتعلقة بتغذية الدواجن في ظل أزمة خامات الأعلاف.

وأعلن فيصل بيومي عبدالسلام أستاذ فسيولوجي الدواجن ومنسق المؤتمر لأهم توصيات المؤتمر وتضمنت التوسع في زراعة المحاصيل الأساسية التي تدخل في صناعة أعلاف الحيوان والدواجن خاصة الذرة الصفراء وفول الصويا، وضع الية لتحسين السلالات المحلية من الحيوان والدواجن لتأقلمها مع البيئة والتحمل للتغييرات المناخية، وضع ألية للحفاظ على الإستزراع السمكي خاصة في المحافظات الساحلية والأكثر إنتاجا للأسماك والتي يتوقع تأثرها الشديد بالتغير المناخي.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1