المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

مسوق دواجن: سماسرة الساسو لم يخلقوا أي أزمة في السوق

صورة أرشيفية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قال الحاج أحمد رمزي، مسوق دواجن الفراخ الساسو بالمنصورة، أن الأسعار اليوم ارتفعت مقارنة بالأيام الماضية، حيث وصل سعر الفراخ الساسو 48 جنيها.

وأضاف “رمزي” في تصريحات لـ”قلم بيطري” تواجه مشكلة كبيرة نظرًا لارتفاع أسعار الأعلاف في السوق، وعدم تواجدها،  الأزمة التي تهدد صناعة الدواجن.

وأكد أن الانفراجة الاخيرة بخامات الأعلاف قد تعمل على خفض سعر الدواجن لو وصلت للمربي بألاسعار المعتادة قبل الأزمة، أما غير ذلك ستواصل أسعار الدواجن في الارتفاع خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أن هناك معوقات تواجه صناعة الداوجن منها مقومات الانتاج، وعملية تحصين الدواجن خاصة الساسو، لأن دورة إنتاج الساسو توازي ضعف فترة إنتاج الدواجن البيضاء وبالتالي فرصة تعرضها للفيروسات تكون بشكل أكبر.

ولفت إلى أن كثرة الأمهات لها دور كبير في صناعة الدواجن، حيث يحدث زيادة في انتاج الكتكوت وبالتالي كثرة اللحم في الأسواق، بجانب جودة تربية الأمهات وتاثيرها على إنتاج الكتكوت.

وشدد على أن سماسرة الساسو لم يخلقوا أي أزمة في السوق والقطاع، بل هم على تواصل دائم في الأزمات، والتحكم في الأسعار قد يكون نتيجة  لقلة عدد السماسرة على مستوى الجمهورية، والتي قد يتراوح بين 5 أو 6 سمسارة.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1