المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

الحكومة السعودية تعلن زيادة دعم مشاريع الدواجن 48 %

سحب عينات من مزارع الدواجن للتأكد من خلوها من الأمراض بالوادي الجديد
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

رفعت وزارة البيئة والمياه والزراعة بالسعودية قيمة دعم مشاريع الدواجن بنسبة 47.7 % لتصل إلى 96 هللة مقابل 65 هللة للدجاجة الواحدة، فيما قالت مصادر بالقطاع: إن زيادة قيمة الدعم قلصت الأعباء المالية للمستثمرين.

وأرجعت المصادر الزيادات المتواصلة في أسعار الدواجن خلال الأشهر الماضية إلى ارتفاع أسعار الأعلاف التي وصلت إلى 2100 ريال للطن مقابل 1300 ريال، بزيادة 61.5 %، وذلك على خلفية الحرب في أوكرانيا التي بدأت في فبراير الماضي.

وقالت المصادر: إن وزارة البيئة والمياه والزراعة بدأت في صرف الدعم منذ شهرين تقريبًا، وذلك بناء على أعداد مشاريع الدواجن المتقدمة، مشيرة إلى أن قيمة الدعم الأخير الذي استلمته مشاريع الدواجن بمختلف مناطق المملكة بلغت 96 هللة.

وأضافت: إن آلية صرف الدعم الحكومي ترتكز على رفع جميع البيانات من مشاريع الدواجن إلى الوزارة، ليتم إرسال المعلومات وحجم الإنتاج نهاية كل شهر، فيما تمنح المشاريع مهلة لاستكمال البيانات حتى منتصف الشهر المقبل، بينما يتم صرف الدعم الحكومي بعد شهر واحد من رفع المعلومات لجميع مشاريع الدواجن العاملة في المملكة، وأوضحت أن الدعم الحكومي بدأ في أواخر عام 2019 فيما لم يتجاوز 65 هللة للدجاجة الواحدة.

كما وأوضحت المصادر أن مشاريع الدواجن بدأت في إعادة تقييم الأسعار وفقًا لمعطيات السوق في المرحلة الراهنة؛ الأمر الذي ساهم في تراجع أسعار الدواجن المبرد، لافتة إلى أن استقرار أسعار الأعلاف عند مستوى 2100 ريال للطن، وكذلك انخفاض قيمة الدواجن المبردة المستوردة ساهم في تراجع أسعار الدواجن المحلية المبردة.

وأشارت إلى أن المطاعم وكذلك الفنادق لجأت خلال الأشهر الماضية إلى شراء الدواجن المبردة والاستغناء عن المنتجات المستوردة؛ نتيجة وصول أسعار الأخيرة إلى 20 ريالا للدجاجة مقابل 18 ريالا للدجاجة المبردة وطنيًّا، مؤكدة أن المطاعم والفنادق بدأت التحول نحو الدواجن المجمدة المستوردة بعد انخفاض أسعارها إلى 12 ريالا للدجاجة؛ الأمر الذي ساهم في تخفيف الضغط على الدواجن المبردة المحلية.

وكان وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة م. أحمد العيادة، أكد في تصريحات سابقة أن جهود الوزارة أسهمت في تحقيق منجزات كان لها أثرها الواضح على قطاع إنتاج الدواجن والبيض في المملكة؛ إذ أسهمت في تحقيق الوفرة وتسجيل نسب اكتفاء ذاتي مرتفعة من لحوم الدواجن بلغت نحو 68% ومن بيض المائدة 103%. مشيرًا إلى أن الوزارة تتوقع انخفاضًا في أسعار الدواجن يصل إلى 10% خلال المدة المقبلة.

وكان العيادة قد اجتمع بلجنة منتجي الدواجن والبيض مؤخرًا بهدف مناقشة التحديات التي تواجه القطاع وسبل حلها، إضافة إلى استعراض الخطة التوسعية التي تستهدف ضخ استثمارات جديدة في قطاع الدواجن بقيمة تصل إلى 17 مليار ريال لرفع نسبة الاكتفاء الذاتي للحوم الدواجن إلى 80% في 2025م في مرحلة أولى.

وأوضح وكيل الزراعة أن الوزارة تعمل على تنفيذ خطط وبرامج لتحقيق الوفرة وضمان استقرار الأسعار، ومن ذلك رخصت لـ120 مشروعًا جديدًا لإنتاج الدجاج اللاحم، و30 مشروعًا لإنتاج بيض المائدة، وستُنشَأ مزارع نموذجية متطورة في عدد من المناطق، ستسهم هذه المشاريع في توفير منتجات طازجة من اللحوم الحمراء والبيضاء والدواجن وبيض المائدة.

وأشار العيادة إلى أن هناك وفرة في اللحوم والدواجن في أسواق التجزئة والأسواق المركزية، والارتفاع الطفيف في الأسعار نتيجة طبيعية لارتفاع أسعار الأعلاف والشحن، خاصة أن مدخلات أعلاف الدواجن المحلية كلها مستوردة، وتعمل الوزارة على تحقيق الوفرة، وضمان استقرار الأسعار في قطاع الأعلاف عبر خطط وبرامج من شأنها زيادة الاستثمارات المحلية ودعم الاستيراد، حيث بدروها ستصب في دعم المنتجين المحليين.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1