المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

الإمارات تهدي جنوب سيناء 16 جملًا من أجود السلالات

جمل
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

أكد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن دولة الإمارات العربية الشقيقة أهدت محافظة جنوب سيناء 16 جملًا من أجود وأفضل السلالات، وذلك ضمن التعاون المشترك والفعال بين جنوب سيناء ونادي الهجن بالإمارات.

وأوضح المحافظ أنه وجه بنقل هذه الإبل إلى مركز بحوث الصحراء بمدينة رأس سدر لتقديم العناية والرعاية الطبية لهم، إضافة إلى استخدامهم في تحسين سلالات الإبل بالمحافظة بإضافة سلالات جديدة عن طريق تنفيذ برنامج التلقيح الصناعي للحيوانات التي تنفذه المحافظة بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء، والطب البيطري، ومنظمة أكساد.

وأكد أن رياضة الهجن أصبحت من أهم الرياضات الدولية التي تقام بمضمار الهجن والفروسية الدولي بمدينة شرم الشيخ، لذا جرى تطوير المضمار لتواكب مع المضامير العالمية.

وتضمنت أعمال التطوير رفع كفاءة المنصة الرئيسية، ومنصة وصالة كبار الزوار، إضافة إلى إنشاء حظائر للحيوانات، وقرية التراث البدوي، وعزب للهجن، ومستشفى بيطري، ومسجد، والمقاعد، ومظلات بطول طريق المضمار، بتكلفة تتعدى الـ125 مليون جنيه، بينهم 100 مليون جهود ذاتية، وتحملت الدولة فقط 25 مليون جنيه.

وأعلن المحافظ أنه من المقرر أن يجري تنظيم مهرجان عالمي لسباقات الهجن في نهاية شهر نوفمبر المقبل عقب ختام فعاليات مؤتمر المناخ، بمشاركة نحو18 دولة عربية، وقدم المحافظ الشكر لدولة الإمارات لدعمها المستمر لإنجاح وتطوير رياضة الهجن على أرض جنوب سيناء.

و قال الدكتور محمد شطا، وكيل وزارة الزراعة بجنوب سيناء، إنه جرى بالفعل ونقل عدد 16من الإبل والمهداة من دولة الإمارات إلى مركز بحوث الصحراء بمدينة رأس سدر لوضعها بأماكن وحظائر خاصة لتقديم أفضل رعاية لها، وذلك بالتعاون مع مديرية الطب البيطري.

وشدد وكيل الوزارة، أن هناك تنسيق تام بين مديريات الزراعة والطب البيطري، ومركز بحوث الصحراء، للعناية بالإبل بشكل عام على أرض محافظة جنوب سيناء، وبشكل خاص العناية بالإبل الخاصة بسباقات الهجن، للحفاظ على هذه الثروة القومية، إضافة إلى كون الإبل جزء من التراث السيناوي الأصيل.

وأشار إلى أن الإبل أصبحت جزء أساسي في عملية تنشيط السياحة على أرض المحافظة، وخاصة السياحة العربية، وذلك عقب ريادة جنوب سيناء في تنظيم سباقات الهجن.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1