المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

أمطار خفيفة علي مناطق الثروة السمكية بالإسكندرية

أمطار خفيفة علي مناطق الثروة السمكية بالإسكندرية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

شهدت محافظة الإسكندرية، تشكيلات بديعة من السخب المتوسطة و المنخفضة فى سماء الإسكندرية، و ذلك نتيجة حالة التقلبات الجوية التى تضرب الاسكندرية فى منخفض البحر المتوسط وذلك بعد أن شهدت الاسكندرية هطول الأمطار الخفيفة على مناطق متفرقة من المحافظة.

وأشارت شركة الصرف الصحى الى أن الاسكندرية شهدت أمطار خفيفة علي مناطق الثروة السمكية وغرب والعامرية وك21 والجمرك والشاطبي.

وحذرت محافظة الإسكندرية المواطنين من الطقس المتقلب المتوقع، وأصدرت المحافظة مجموعة من التوصيات والتحذيرات للمواطنين لضمان سلامتهم وأمنهم وعلى رأسها ضرورة توخى الحيطة والحذر والابتعاد عن أي أشجار أو لافتات الإعلانات وأعمدة الإنارة والضغط العالى، ومساعدة سيارات شفط مياه الأمطار فى التحرك بسهولة ويسر وتجنب السير بسرعات عالية بالسيارات والحفاظ على مسافة أمان.

وأعلن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، رفع درجة الاستعداد والطوارئ القصوى في جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة علي مستوي الأحياء، للتعامل مع تحذيرات الهيئة العامة للأرصاد الجوية، والتي تشير إلي تعرض المحافظة لموجة من الطقس السيئ وسقوط أمطار متوسطة الشدة تكون رعدية أحياناً.

وأشار المحافظ إلى استمرار التنسيق الكامل والتعاون بين جميع القطاعات الخدمية والحيوية بالمحافظة، وعلى رأسها شركة الصرف الصحي ومياه الشرب وإدارة المرور والحماية المدنية.

و أجرى اللواء محمود نافع رئيس مجلس إدارة شركة صرف صحي الإسكندرية، جولة تفقدية على تمركزات سيارات ومعدات شركة الصرف الصحي بالإسكندرية للتأكد من جاهزيتها وتفقد الأعمال الجارية ببعض المناطق بالمحافظة.

وأشار نافع إلي سقوط أمطار خفيفة علي منطقة الثروة السمكية وعلي الطريق الصحراوي ومنطقة ك21 ومنطقتي منتزة أول وثان بدون أن تتسبب في أي تركمات وذطبقاً لتوقعات هيئة الأرصاد بسقوط أمطار خفيفة إلي متوسطة وتكون رعدية أحياناً، مؤكدًا علي جاهزية الشركة بسياراتها ومعداتها للتعامل مع أي تجمعات لمياه أمطار في حالة حدوثها.

يذكر أن الإسكندرية من أكثر المحافظات التى تتأثر بشكل مباشر من التغيرات المناخية، وتجلت تلك التأثيرات منذ عام 2015 فى نوة خريفية ضربت المحافظة فى نهايو أكتوبر 2015 أدت الى غرق المحافظة و اصابتها بالشلل المرورى التام، فيما توالت تلك التأثيرات من ظاهرة التغييرات المناخية والتى أدت الى تغير موعد نوات الشتاء و التغيير الواضح فى الظواهر الجوية المصاحبة لها من حيث شدة و كثافة الامطار و شدة الرياح و درجات الحرارة.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1