المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

النور والبركة لـ «قلم بيطري»:  لا نعلم نهاية الأزمة.. والسوق في حاجة شديدة لأي كمية واردة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قال الحاج زكريا عبد الرحمن محمود، صاحب شركة النور والبركة للأعلاف وصاحب شركة البركة للاستراد والتصدير ، إن المجال البيطري يعيش فترة عصيبة، بسبب قلة وفرة خامات الأعلاف في السوق بجانب الكميات المحجوزة في الموانئ مما تسببت في خطر كبير علىى صناعة الدواجن في مصر.

وأضاف “زكريا” في تصريحات لـ”قلم بيطري”  أن الأزمة الحالية لا أحد يعلم متى ستكون نهايتها، وأكد أن جميع الشركات مخازنها فارغة من الأعلاف والخامات، مشيرا إلى أن أسعار الأعلاف ارتفعت بأشكال مهولة بالسوق ورغم ذلك وجودها “شاحح” بجميع الأسواق المحلية.

وأكد صاحب شركة النور والبركة، على أن لا يوجد أي إفراج من الموانئ للخامات، والسوق في حاجة لأي كمية من الخامات لتشغيل المصانع انقاذ صناعة الدواجن في مصر، موضحا أن السوق المصري يعتمد بنسبة 95 % من واردات الخامات.

وعلق على واقعة إعدام الكتاكيت، بأن مربي الدواجن والكتاكيت يعانون من ندرة الأعلاف وغلاءها، لذلك يلجأون لإعدام الكتكوت والتخلص منه، وإلى ذلك، تدني أسعار الكتكوت مقابل تكلفة تربيته وإنشاءه، حيث أنه معروض بجنيه واحد فقط، فيما تفوق تكلفته 8 جنيهات في الظروف الحالية.

 

 

 

 

 

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1