المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

“العامة للصوامع” تتكبد خسائر بالملايين من “الشفط” و”تفريغ الحبوب”

صوامع الحبوب
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

طالب الجهاز المركزى للمحاسبات  ضرورة وقف نزيف الخسائر بالشركة العامة للصوامع، خاصة فى نشاط الشفط والتفريغ والتخزين، بعد أن بلغت خسائر هذا النشاط خلال العام المالى الماضى نحو 66.7 مليون جنيه، بينما كان خلال العام قبل الماضى قرابة 72 مليون جنيه، ياتي ذلك  إلى انخفاض فئة التخزين في صوامع الحبوب والقمح والذرةوغيرها، و  التى تقوم الشركة بتحصيلها من الجهات التى تنفذ لصالحها تلك الخدمات.

وأشار تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، أن هذا النشاط تكبد خلال العام المالى الماضى خسائر برصيف 85/1 بميناء الإسكندرية نحو 15.3 مليون جنيه، وصومعة العامرية بالإسكندرية 2.3 مليون جنيه، وميناء دمياط الخرسانية 14.2 مليون جنيه، وميناء دمياط المعدنية 7.2 مليون جنيه، وبصومعة ميناء سفاجا 6.2 مليون جنيه.

وتكبدت خسائر صومعة شبرا 5.8 مليون جنيه، ونفس الأمر فى  إمبابه 16.3 مليون جنيه، والدخيلة قرابة 975 ألف جنيه، وطالب تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات، بضرورة الحصول على التعويض المستحق عن مساحة 89.5 ألف متر مربع، والتى تم نزع ملكيتها من أرض مجمع السلام بالعامرية للمنفعة العامة لإنشاء كوبرى الطريق الدولى الساحلى، والصادر بشأنها قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 357 لسنة 2008.

وأكد على  ضرورة الحصول على التعويضات المناسبة عن مساحة 5681 مترا مربعا بجوار بوابة 46 سابقا، والتى حصلت عليها هيئة ميناء الإسكندرية فى مارس 2016، وذلك وفقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1233 لسنة 2018 باعتبار مشروع الظهير الغربى لميناء الإسكندرية من أعمال المنفعة العامة، حيث تصل قيمتها إلى حوالى 54 مليون جنيه.

وأوضح التقرير أن الشركة رصدت حتى نهاية يونيو الماضى مخصصات لمشروعات تحت التنفيذ مبلغ قدره 81.4 مليون جنيه، منها 22.3 مليون جنيه ضمن حساب التكوين الاستثمارى، قيمة المنصرف على تنفيذ وإنشاء الصومعة المعدنية 100 ألف طن بميناء غرب بورسعيد، منها مبلغ 21.7 مليون جنيه قيمة إجمالى الأعمال المنفذة بموجب عدد 4 مستخلصات مسندة إلى شركة رواد الهندسية خلال الفترة من مارس وحتى يونيو 2022 بنسبة تنفيذ بلغت فقط %2.9، خاصة أن قيمة الأعمال والتوريدات والتركيبات المحلية تبلغ 265.4 مليون جنيه، فى حين أن قيمة الأعمال المذكورة شاملة ضريبة القيمة المضافة تبلغ قيمتها 278 مليون جنيه بخلاف 7.6 مليون يورو تجهيزات فنية، ومن المقرر أن يتم نهو المشروع وفقا للتعاقد خلال 18 شهرًا، وهو ما يعنى تأخير الجدول الزمنى فى تنفيذ المشروع.

وأشار اللواء شريف باسيلى، رئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، إلى أن الشركة تقوم بتنفيذ مشروعات تزيد من كفاءتها فى نشاط الشحن والتفريغ بالموانئ المصرية، خاصة الإسكندرية وبورسعيد.

وأوضح أن مشروع الشركة فى  ميناء بورسعيد، يتضمن إنشاء صومعة معدنية سعة 100 ألف طن قمح على رصيف عباس بميناء غرب بورسعيد، إلى جانب شراء 2 شفاط قدرة الواحد 600 طن / ساعة بتكلفة إجمالية تصل إلى 850 مليون جنيه.

وذكر أنه يتم تمويل المشروع عبر قروض من صندوق الأوبك للتنمية الدولية بواقع 14 مليون دولار، وباقى التكلفة بنحو 300 مليون جنيه يتم تمويلها بمعرفة الشركة.

ولفت إلى أنه تم التعاقد على إحلال وتطوير معدات صومعة رصيف 85 بميناء الإسكندرية بمبلغ 39 مليون جنيه، بالإضافة إلى 8 ملايين جنيه قيمة التركيبات ليكون إجمالى تكلفة المشروع 47 مليون جنيه.

يذكر أن العامة للصوامع والتخزين سجلت صافى ربح بلغ 12.23 مليون جنيه خلال الفترة من يوليو حتى نهاية أغسطس 2022، مقابل ربح بلغ 2.12 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالى السابق له.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1