المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

“أجرينا” يختتم فعاليات دورته الـ 21.. و”قلم بيطري” يحث المشاركين على التعاون للإرتقاء بالمجال البيطري

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

يختتم معرض أجرينا الدولي، اليوم السبت فعاليات دورته الحادية والعشرين، التي بدأت الخميس الماضي، بأرض المعارض بالتجمع الخامس، حيث شارك “قلم بيطيري” خلال فترة المعرض التي امتدت ثلاث أيام، كراعي إعلامي لـ”اجرينا”، كونه المنصة الإعلامية الأولى المتخصصة في المجال البيطري، والتي تناقش وتتحدث عن جميع القضايا المتعلقة بالعملية الانتاجية للثروة الحيوانية والداجنية والسمكية.

وحث “قلم بيطري” جميع الشركات والمجموعات المشاركة  بالمعرض على التعاون الإعلامي والصحفي والخدمي للعملية الإنتاجية للثروة الحيوانية والداجنية والسمكية، للارتقاء بالمجال وتواجده بشكل دائم على أجندة الدولة المصرية، بجانب طرح المشاكل التي يعاني منها أمام المسؤولون والعمل المشترك على وضع حلول مناسبة لها.

ويعد هذا المعرض الأول بعد توقف دام أكثر من عامين بسبب أزمة “كورونا “،  بمشاركة عدد من دول العالم، ومنها مصر والإمارات والهند والصين وغيرها من الدول الإفريقية والأوربية والأسيوية المشاركة بمعرض “أجرينا“.

 ويعتبر معرض “أجرينا” من أكبر المعارض العالمية فى مجال تكنولوجيا ومعدات لإنشاء مزارع الدواجن والأسماك والماشية واللقاحات ومعدات صناعة الأعلاف وكذلك صناعة الأدوية البيطرية والأعلاف الماشية والدواجن والأسماك لتنمية الثروة السمكية، والحيوانية والدواجن.

ويتركز المعرض على عرض أجود الأنواع من الأعلاف والأدوية بأقل تكلفة و ينتج أكثر عائد في الإنتاج من أجل تأمين الثروة الحيوانية والتي تعد من دائم الأمن الغذائي ولتحقق أكبر عائد في الإنتاج بأقل تكلفة ومما يؤدي لتوفير العملة الصعبة لمصر وفتح فرص عمل للشباب والقضاء على البطاله .

وفي ذات السياق،  أكد الدكتور سيد فتحى خبير الدواجن على أهمية إقامة مثل هذه المعارض لعرض المنتجات للمقومات الثروة الحيوانية والسميكة والدواجن وأن معرض “أجرينا ” يعد أ ول مرة بعد انتهاء أزمة كورنا التي تسببت في توقفه لأكثر من عامين على التوالي. 

 المعرض  تحت إشراف وزارة الزراعة والطب البيطري، ويعد فتح باب الشركات لصناعة الأعلاف واللقاحات والأدوية البيطرية ومكونات الأعلاف التي تعد الجزء الأساسي والأهم في مجال الثروة الحيوانية والدواجن وكذلك الثروة الحيوانية وصناعة الأدوية العلاجية والوقائية والمناعة واللقاحات.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1