المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

شعبة بيض المائدة: توقف كبار المنتجين عن دخول قطعان جديدة وراء ارتفاع أسعار بالأسواق

صورة أرشيفية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قال أحمد نبيل عبدالله، نائب رئيس شعبة بيض المائدة بالاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إن السوق حاليا أصبح يعاني من مشكلة نقص المعروض من البيض، وهذا ما أدى إلى ارتفاع سعر كرتونة البيض الأبيض إلى مايقرب من 70 جنيها عند باب المزرعة.
وأوضح نبيل، أن صغار المنتجين تخارجوا من السوق وباعوا قطعانهم قبل ميعادها لوقف نزيف الخسائر التي تعرضوا لها، مشيرا إلى أن هؤلاء المربيين الصغار يمثلون النسبة الأكبر من السوق.
وأضاف نبيل، أن عدم توافر الأعلاف في الأسواق المحلية خلال الأشهر الماضية أدى إلى خلق سوق سوداء يباع فيه طن الذرة بأكثر من 11 ألف جنيها، ووصل طن الصويا إلى 20 ألف جنيها، مشيرا إلى أن الأزمة جعلت تجار الأعلاف يبيعوا لمن يستطيع الدفع نقدي «كاش».
ولفت نبيل إلى أن المزارع المتوسطة على سبيل المثال التي تنتج حوالي من 5 إلى 10 آلاف طبق يوميا تحتاج إلى 3 جرارات على الأقل أسبوعيا (الجرار يحتوى على 60 طن ذرة)، متسائلا من الذي يستطيع دفع حوالي 700 ألف جنيه كاش أسبوعيا للذرة فقط، بالإضافة إلى الصويا ومكونات الأعلاف (الفيتامينات والأحماض الأمينية)، مشيرا إلى أن هذا الوقت كانت تباع به كرتونة البيض بـ 55 جنيها، وتكلفتة إنتاجها تقترب من الـ70 جنيه.
وبحسب نبيل، فإن تلك الأزمة أدت إلى خروج هؤلاء المربيين، وتوقف كبار المنتجين عن دخول قطعان جديدة، وهذا ما أدى إلى نقص ملحوظ في كمية المعروض من البيض بالأسواق المحلية خلال الأيام الجارية.
ووفقا لنبيل، حدث بعض الإفراجات عن شحنات الذرة المكدسة بالموانئ المصرية خلال الأسبوع الماضي مما أدى إلى تراجع سعره إلى 10.5 آلاف جنيها للطن، مقارنة بـ 11.5 ونص في نهاية سبتمبر، مضيفا أنه حتى الآن لايوجد إفراجات عن شحنات فول الصويا.
وشدد نبيل على أن استمرار الأزمة سيؤدي إلى كارثة حقيقية في القطاع بعد أن كان لدينا كميات كبيرة جدا من المعروض من بيض المائدة تكفي الاستهلاك المحلي، مطالبا بضرورة سرعة تنفيذ الإفراجات لمحاولة احتواء الأزمة والحفاظ على ما تبقى من المربيين.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1