المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

نيران الأسعار تدمر صناعة الدواجن.. ومسئول يؤكد إنفراجة قادمة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

شهدت أسعار الأعلاف ارتفاعًا خلال الفترة الماضية داخل السوق المحلي، بسبب العديد من الأزمات وعلى رأسها أزمة الحرب الروسية الأوكرانية وتأثير الحرب على استيراد الذرة الصفراء.

وتجدر الإشارة إلى أن أسعار الأعلاف تأثرت بأزمات أخرى منها تراجع المعروض بسبب أزمة الاعتمادات المستندية ونقص العملات الأجنبية ولكنها لم تؤثر على أسعار الدواجن.

الزراعة التعاقدية
وبدأت وزارة الزراعة في تطبيق منظومة الزراعة التعاقدية ‏في محصول الذرة لأول مرة خلال سبتمبر‏ والتي اتفقت عليها وزارة الزراعة مع اتحاد منتجي الدواجن وبعض مصانع الأعلاف وكبار المنتجين.

واتفقت “الزراعة” على شراء المحصول من المزراعين بأسعار مجزية تشجيعًا لهم وانتهت تلك الاجتماعات إلى انضمام محصول الذرة إلى منظومة الزراعة التعاقدية هذا العام نظرًا لأهميته الكبيرة وذلك من خلال التعاقد مع اتحاد منتجي الدواجن ومصانع الأعلاف بحد أدنى 6 آلاف جنيه كسعر ضمان على أن يستفيد المزارع بالحصول على السعر الأعلى وقت بيع المحصول وهذا ما حدث بالفعل حيث وصل سعر بيع

الطن إلى أكثر من 9 آلاف جنيه في بعض المناطق وطبقًا لدرجة جودته ودون تكاليف النقل التي يتحملها المشترى.

إنفراجة بأسعار الأعلاف
أكد محمد فهيم، نائب رئيس شعبة الثروة الداجنة، أن أسعار الأعلاف ستشهد إنفراجة كبيرة خلال الفترة القادمة في ظل مساعي وزير الزراعة السيد القصير لتوفير الذرة الصفراء وعلف الصويا.

وأكد فهيم، أن وزير الزراعة عقد لقاءات مع شعبة الدواجن والعديد من أصحاب المزرارع من أجل توفير أطنان من الذرة الصفراء من المخزون المحلي ليحل بذلك أزمة كبيرة من نقص الأعلاف وارتفاع أسعارها، مستبعدًا أن تصعد أسعار الدواجن مرة أخرى خلال الفترة القادمة.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1