المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

سامح السيد: وزارة الزراعة موفرة ملايين الأطنان من الذرة بالجمعيات الزراعية والشركات لاتستجيب

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

كشف سامح السيد، عضو اتحاد منتجي الدواجن، تفاصيل أزمة الأعلاف في مصر بسبب تكدس بعضها في الموانئ بسبب الاعتمادات المستندية وفقًا لقرارات البنك المركزي.

وقال “السيد” في اتصال هاتفي ببرنامج “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار” مساء اليوم الجمعة إنه كان تم تشكيل لجنة عليا لتنظيم صناعة الدواجن يمثلها جميع الطوائف.

وأضاف “طالبنا لما الحرب الروسية الأوكرانية عملت أزمة لازم تكون مخرجات الإنتاج على الأولوية الأولى وأن تكون مستلزمات الإنتاج سواء معدات أو أعلاف في الأولوية وهذا ما ناشدنا به البنك المركزي”.

وتابع “وزارة الزراعة موفرة ملايين الأطنان من الذرة في الجمعيات الزراعية ويبدأ العمل داخل المصانع”، موجهًا تساؤلًا إلى المنتجين “ليه مرحتش أخذت الذرة ولا إحنا عندنا عقدة الخواجة”.

واستطرد “طالبنا وزير الزراعة يكلم البنك المركزي علشان يبدأ وطلب منه أسماء الشركات كلها وبالفعل تمت الاستجابة ووعد بحل هذه المشكلة والمخرجات عالطول تطلع، ولكن حدث تباطؤ في بعض الإجراءات وهذا عمل قلة في المخزون”.

وأردف “أصحاب مزارع الدواجن مش قادرين يجيبوا أعلاف وده هيعمل فجوة كبيرة وكنا سنعقد مؤتمر صحفي لإعلان كل المشاكل لولا تدخل وزير الزراعة ورئيس مجلس الوزراء كان الموضوع ممكن يتفاقم لأن فيه أزمة حالية في العلف”.

واستكمل حديثه “مصر لديها اكتفاء ذاتي من الدواجن وننتج 1.3 مليار دجاجة سنويًا ويجب أن يكون الأولوية لمستلزمات الإنتاج إذا كانت معدات أو أعلاف، بعض المستوردين قالوا أنهم اشتروا الدولار بـ23 جنيه من السوق السوداء وهما مضطرين لذلك لتوفير النقد الأجنبي وعلشان كده عايزين استثناءات سريعة لهذه المستلزمات”.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1