المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

خبير دواجن: يكشف عدة أسباب وراء ارتفاع أسعار البيض فى الأسواق

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قال الدكتور محمد فرغلي علم الدين، رئيس قسم إنتاج الدواجن كلية الزراعة جامعة أسيوط والمشرف العلمى على مزارع الدواجن البحثية والإنتاجية ومشروع التسمين، إن هناك بعض الأنواع من سلالات الدواجن التى يطلق عليها اقتصادية الجدوى والتى يمكن أن تكون بديلاً قوياً لإنتاج البيض واللحم عن الدجاج لما تتميز من خصائص اقتصادية وإنتاجية وصفات جودة وقدرة تسويقية يجب أن تتبناها الدولة للتوسع فى إنتاج هذه السلالات وعودة الأسرة المنتجة ومساعدة المربى الصغير لمواجهة تحديات السوق.

وأرجع علم الدين، ارتفاع أسعار البيض في الأسواق خلال الفترة الماضية إلى عدة أسباب من بينها:

1- إنتاج البيض «الموسمى»، حيث أن موسم إنتاج البيض يبدأ عند عمر 22 أسبوع من عمر الدجاجة ويستمرالإنتاج لمدة من 64-72 حسب السلالة، وتترتفع كمية إنتاج البيض تدريجياً حتى تصل إلى القمة ثم تنخفض في منحنى إنتاج يعرف بـ«الجرس المقلوب»، وبذلك يكون الإنتاج منخفض في فترات معينة من موسم الإنتاج وبالتالى يؤثرعلى المعروض بالنسبة للطلب مما يودى إلى زيادة الأسعار.

2- ارتفاع أسعار العلف والإضافات الغذائية بسبب الحرب الروسية الأوكرانية ما أدى إلى زيادة تكلفة المنتج، حيث يعتمد المربى علي الاستيراد و العملة الصعبة، ما أدى ارتفاع الأسعار وحدوث خسائر كبيرة للمزارع البياض، وهو ما أدى الى خروج بعض المزارع المتوسطة والصغيرة ذات القدرات المتواضعة من عملية الإنتاج.

3- التغيرات المناخية وخاصة ارتفاع درجات الحرارة ما يؤثر بدرجة كبيرة جداً على قدرة الدجاج على إنتاج البيض وخاصة وأن معظم المزارع عبارة عن نظم الاسكان (النظام المفتوح) أو شبه مغلق وهو ما يتأثر بنسبة كبيرة بالجو المحيط.

4- دخول المدارس وزيادة الطلب على شراء البيض مع قلة المعروض يؤدى حتماً إلى ارتفاع أسعار البيض، وهو ما يتطلب توفير بدائل للأعلاف المستوردة محلياً والاهتمام بسلالات الدجاج المحلى وتحسين انتاجها من البيض والاهتمام بمحور الإنتاج من خلال مساعدة المربى الصغير ودعم الأسرة المنتجة، حيث أن البيض البلدى المنتج من السلالات المحلية والمرغوب لدى المستهلك المصرى من ناحية الطعم والاستساغة والقابلية، كما أنه يتميز بأنه اقل تكلفة انتاجية عن مثيله.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1