المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

محللون :يتوقعون تراجع المعروض العالمي للحبوب خلال عام2022

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

شهد الأسبوع الماضي حالة من عدم الاستقرار فى أسعار السلع وخاصة الذرة خلال فترة التعاملات داخل بورصة الحبوب العالمية بمدينة شيكاغو الأمريكية ، حيث انخفاض وارتفعت خلال فترة التداولات على مدار الأسبوع وشهد يوم الخميس الماضي حالة من الارتفاع وسط انخفاض طفيف للدولار أمام أغلب العملات الرئيسية، واقتربت الأسعار من أعلى مستوياتها في ستة أشهر في ظل المخاوف بشأن جفاف الطقس في أمريكا الجنوبية وتسببه في أضرار لجودة ووفرة المحاصيل.

وأفادت سلطات الأرصاد الجوية أنها لا تتوقع سقوط أمطار في البرازيل والأرجنتين خلال الأيام المقبلة، وهو ما يعني المزيد من الجفاف.

ويتوقع محللون أن يسبب الجفاف وضرر المحاصيل بأمريكا الجنوبية في تراجع المعروض العالمي من الحبوب لا سيما القمح والذرة والصويا، وبالتالي، ارتفاع الأسعار.

وفي الولايات المتحدة، يتوقع خبراء أيضا ضعف تساقط الأمطار وارتفاع الحرارة والدفء والجفاف في بعض المناطق المزروعة بالمحاصيل مما سيؤثر سلبا على الحصاد والإنتاج.

وأفادت وزارة الزراعة الأمريكية في تقرير أن شركات تصدير باعت 811.5 ألف طن من الصويا خلال الأسبوع المنتهي في السادس عشر من ديسمبر/كانون الأول عن موسم التسويق 2021/2022 مقارنة بتوقعات المحللين ببيع ما يتراوح بين 700 ألف و1.85 مليون طن.

وبلغ إجمالي صادرات أمريكا من الذرة في الأسبوع الماضي 1.1 مليون طن مقارنة بتوقعات تتراوح بين 725 ألف و1.45 مليون طن، كما صدرت البلاد 458.4 ألف طن من القمح بين توقعات تتراوح ما بين 200 ألف و575 ألف طن.

وفي ختام الجلسة، ارتفعت العقود الآجلة للذرة تسليم مارس/آذار بنسبة 0.7% إلى 6.05 دولار للبوشل، وهو الإغلاق الأعلى منذ الأول من يوليو/تموز.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1