المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

كلية تكنولوجيا المصايد والأسماك بجامعة أسوان تنظم ندوة لتقييم المخزون السمكي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

تحت عنوان ” أهم تطبيقات المصايد وإستخداماتها في في تقييم المخزون السمكي” نظمت كلية تكنولوجيا المصايد والأسماك دورة تدريبية علي مدار يومين في الفترة من 20 إلى 22 ديسمبر 2021 وذلك في إطار دور الكلية في خدمة المجتمع وتنمية البيئة حيث يأتي ذلك في إطار التدريب الدائم والتعلم المستمر بجامعة أسوان تحت رعاية الدكتور أيمن محمود عثمان رئيس الجامعة .

وقال الدكتور صلاح الساعي عميد الكلية بأن الندوة التدريبية أقيمت بإشراف الدكتور محمد شوقي القطان وكيل الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة ، وقد تم استضافة الخبير الدولي في مجال المصايد الاستاذ الدكتوره سحر مهنا أستاذة ديناميكا التجمعات السمكية ، وقد شهد اليوم الأول من أيام الدورة التدريبة تناول الدكتور الحسين عمار آدم أستاذ بيولوجيا الأسماك “تاريخ بحيرة ناصر وأهم مشكلاتها والحلول المقترحة لها” ثم ألقى الدكتور خالد يوسف أبو الفضل أستاذ بيولوجيا الأسماك ووكيل الكلية لشئون الطلاب محاضرة بعنوان “تحديد أعمار الأسماك وأهميته في تقدير المخزون السمكي ” .

 

فيما أشارت الدكتورة سحر مهنا أستاذ ديناميكا التجمعات السمكية عن عمل خطة إدارة رشيدة للمصايد السمكية تحت عنوان ” أهم تطبيقات المصايد وإستخداماتها في في تقييم المخزون السمكي” ، والتجمعات السمكية الشق العملي وذلك من خلال شرح طرق تقدير العمر في الأسماك بإستخدام الأجزاء الصلبة مثل قشور الأسماك وعظمة الأذن والغطاء الخيشومي والفقرات وغيرها كخطوة أساسية في تقدير المخزون السمكي وتنظيم  المصايد .

 

وفي نهاية ختام الدورة تم توزيع إستبيان على الحضور لتقييم الدورة التدريبية وتلقي المقترحات لتحسين الأداء وتلبية الاحتياجات التدريبية للمتدربين ووفقا لأسس العلمية والتدريبية لأكتساب المزيد من الخبرات العلمية في زيادة المخزون السمكي وأهم معطيات التدريب.

 

هذا وفى لفتة إنسانية، شارك اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، الإفطار النوبى مع سيدات من أهالى النوبة بقرية غرب سهيل، وسط سعادة من الأهالى بحضور المحافظ وهو ما دفع إحدى السيدات لإطلاق الزغاريد تعبيرا عن الترحيب السعيد بالمحافظ.

 

ودار حديث بين محافظ أسوان والأسرة النوبية بقرية غرب سهيل، والتى أوضحت له بعض العادات والتقاليد النوبية المتبعة فى استضافة الضيوف وتقديم أفضل ما لديهم من طعام خاصة المصنوع بالطريقة النوبية والذين يعتمدون فى صناعته على الأدوات البدائية التى تحافظ على البيئة، وهو ما يجعل الطعام أكثر مذاقاً.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1