المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

التلقيح الاصطناعي للمواشي.. تقنية متطورة لتحسين إنتاجية الحليب والمواليد الجدد

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

تعمل وزارة الزراعة من خلال المركز الوطني للبحوث الزراعية، على تنفيذ استراتيجية «التلقيح الاصطناعي» للمواشي في المملكة، لنشر المادة الوراثية المحسنة.

وقال مدير محطة الخناصري الزراعية للأبحاث الحيوانية في المفرق، الدكتور مصطفى شديفات: إن التلقيح الاصطناعي، يهدف إلى نشر المادة الوراثية المحسنة للكباش العواسي البلدية، بما ينعكس على تحسين إنتاجية الحليب والمواليد الجدد لمواشي المزارعين.

وأضاف إن المركز يخطط لتلقيح نحو (٥) آلاف رأس من المواشي في الأردن اصطناعيا خلال العام المقبل، فيما تم تلقيح نحو (٣) آلاف من المواشي خلال العام الحالي.

وأوضح أن عملية التلقيح الاصطناعي، تمت من خلال كادر مدرب وفنيين متخصصين في هذا المجال، مشيرا إلى أن خطة المركز تم وضعها خدمة للمزارعين لتحسين ما يملكون من مواش.

وبين أنه سيتم تلقيح اصطناعي لنحو (٧) الاف رأس من المواشي في المملكة خلال عام (٢٠٢٣) و نحو (١٠) آلاف رأس من المواشي أيضا خلال العام الذي يليه، منوها إلى أن استراتيجية التلقيح الاصطناعي هي أحد أنشطة مشروع الاستثمار بالمشترات الصغيرة الذي يعد أحد أهم مشاريع وزارة الزراعة المدعومة.

واستطرد شديفات بالحديث عن استراتيجية التلقيح الاصطناعي بالقول: تحتاج كل (٢٠) نعجة إلى كبش واحد والتلقيح الاصطناعي يعمل على المحافظة على السلالات البلدية المحسنة و يمنع اختفاءها.

وأشار إلى أن المحافظة على السلالات البلدية ليس مقتصرا على المواشي وحسب، بل إن المركز الوطني من خلال محطة الخناصري الزراعية، عمد إلى تنفيذ مشروع المحافظة على سلالات الخيل والابل أيضا.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1