المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

الإشريشية كولاىفى فيليه الدجاج و محاوله السيطره عليها

بقلم : الدكتورة / الاء سمير

معهد بحوث الصحة الحيوانية

فيليه  الدجاج (صدور الدجاج) اللحم الأبيض ، يعد الجزء الأكثر قيمة غذائيهفى الدجاج ،حيث يحتوي على الحد الأدنى من الدهون  أقل من 3 جرام. غالبًا ما تكون دهون غير مشبعة (يوجد أقل من جرام واحد من الدهون المشبعة)  ، و كذلك يعتبر منتج غذائي منخفض السعرات الحرارية. يحتوي فيليه الدجاج على جميع فيتامينات ب ، وكذلك الفيتامينات (ا)، (ج) والمغنيسيوم ، والزنك ، والحديد ، ومختلف المواد الأخرى التي يحتاجها الجسم البشري.

فيليه الدجاج هو مصدر كبير للبروتين الخالي من الدهون. الأشخاص الذين يتناولون ما يكفي من البروتين هم أكثر عرضة للحفاظ على كتلة العضلات والحفاظ على التمثيل الغذائي الصحي. نظرًا لأن صدور الدجاج متعددة الاستخدامات وغير مكلفة نسبيًا ، فهي غذاء مفيد لتضمينه في خطة طعام صحية ومتوازنة. صدور الدجاج لا تحتوي على السكر أو النشا (ما لم يتم تحضيرها بالخبز أو التوابل) ، لذلك ليس لديهم كربوهيدرات. الحمل الجلايسيمي لصدور الدجاج هو صفر. وإليك هنا كل ما ترغب في أن تعرفه عن القيمة الغذائية لصدور الدجاج وكذلك الفوائد الصحية منها.

تعيش البكتيريا الإشريشية كولاىبصورة طبيعية في أمعاء البشر الأصحاء والحيوانات. ومعظم أنواع الإشريشية القولونية غير ضارة، أو تسبب إسهالاً لفترة قصيرة نسبيًا. ولكن توجد بضع سلالات خطيرة منها مثل الإشريشية كولايO26:H11 ، التي يمكن أن تتسبب في تقلصات شديدة في المعدة والإسهال والقيء.

توجد سلالات من الإشريكية كولاىتسبب الإسهال. وتنتمي سلالة الإشريكية القولونية (O26:H11) إلى مجموعة من سلالات الإشريشية كولاىالتي تفرز سمًّا قويًّا يُدمر بطانة الأمعاء الدقيقة. ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى الإسهال الدموي. وتحدث الإصابة بعدوى الإشريشية كولاىعند ابتلاع هذه السلالة من البكتيريا.

وعلى عكس العديد من البكتيريا الأخرى المسببة للأمراض، يمكن للإشريشية كولاىأن تسبب العدوى حتى لو تناولت كميات صغيرة فقط. ولهذا السبب، قد تصاب بالمرض الناتج عن الإشريشية كولاىبعد تناول لحوم غير مطبوخه جيدًا، أو بعد ابتلاع كمية صغيرة من مياه حمام السباحة الملوثة.

وللحفاظ على المنتجات الغذائية سواء الخام أو المصنعة وحمايتها مع إطالة فترة صلاحيتها يتم عادة اللجوء إلي استخدام المواد الحافظة والمواد المضادة للاكسدة الصناعية و الكميائية و نظرا لما لهذه المواد من تأثريات ضارة على صحة الإنسان فإن الأمر يتطلب اللجوء إلي استخدام مواد طبيعية المصدر وآمنة يكون لها نفس تأثير هذه المواد الصناعية كما أنها تحسِّن من صفات وجودة المنتجات الغذائية.من المواد الطبيعيه التى لها تاثير مضاد للبكتريا إنزيم ليزوزيم.

إنزيم ليزوزيم موجود في الكثير من الأنسجة ولكن بشكل مكثف يتواجد في الإفرازات الدمعية والأنفية واللعاب وفي الجلد. ويوجد أيضا بشكل كبير في بياض البيض غير المطهي. يقوم إنزيم ليزوزيم بتحلل بعض الجراثيم وتحطيم جدران خلاياها، ويعمل من خلال قطع الصلة بين حمض أستيل موراميك، ومن حمض أستيل جلوكوزامين الذي يكون حمض الموراميك، مكون رئيسي للموكوبروتين الذي يعطي جدران خلايا الجراثيم تماسكها.

 من المعروف ان لشيتوزان لديه نشاط مضاد للجراثيم جيد، يمكن أن تمنع بعض الفطريات والبكتيريا والفيروسات والنمو والتكاثر. حيث ان الشيتوزان منخفض الوزن الجزيئي يغزو الخلايا الميكروبية ، مما يعيق الشفرة الوراثية الميكروبية من الحمض النووي إلى تكرار الحمض النووي الريبي ، مما يعيق انتشار الكائنات الحية الدقيقة. يتمتع الشيتوزان بقدرة مثبطة ضد الإشريكية القولونية ، باسيلس ساتلس ، الاستافيلوكوكاس اورياس و السودوموناس ايريجونوزا.

مركب النانو ليزوزيمالمحمل على جزيئات النانو شيتوزان سبق و اختبر ضد الإشريكية القولونية ، باسيلس ساتلس ، الاستافيلوكوكاس اورياس و السودوموناس ايريجونوزا و اظهر فاعليه كبيره, لذلك يفضل استخدامه للحفاظ على المنتجات الغذائية الخام و المصنعه و خصوصا صدور الدجاج و يفضل استخدامه عن طريق رشالصدور بمحلول النانو ليزوزيم(ug /ml75( وخصوصا انه امن و ليس له طعم او رائحه و لا يؤثر على الصفات الحسيه.

         

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1