المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

الإسهال فى العجول الصغيرة والوقاية منه

بقلم : الدكتورة / نيهال على عبدالله نعينع                                             

باحث أول بمعهد بحوث الصحة الحيوانية، معمل فرعى كفرالشيخ ، تخصص بكتيريولوجى

إسهال العجول حديثي الولادة من الظواهر المرضية متعددة الأسباب، خاصة في الشهر الأول من العمر، والتي تؤدي في كثير من الأحيان للنفوق حيث المناعة الضعيفة والمعدومة للعجل إلا المناعة الأمية التي يكتسبها العجل من أمه، والتي تصله بنسبه كبيره جدا خلال لبن السرسوب (اللبن اصفر اللون في فترة الثلاث أيام الأولي بعد الولادة ويرجع لونه وثقله الى الكميه الكبيرة من الأجسام المناعية المتواجدة بداخله والتي تقل تدريجيا حتي تختفي في اليوم الثالث)، وهو ما يجعل إرضاع العجل السرسوب في اليوم الأول ليستفيد بأعلى كمية من المناعة، وأيضا لان أمعائه معده لاستقبالها وامتصاصها في أول يوم خاصة أول ستة ساعات، كما ننصح بضرورة إعطائهللعجول اليتيمه ولو من ام بديله لحمايتها ,  وتظل المناعة الأميه تحمي العجل الرضيع حتي الشهر الثالث من عمره حتي يستطيع جهازه المناعي العمل بشكل جيد يحميه.

فالإسهال من أخطر الظواهر المرضية التي تصيب العجول حديثة الولادة و يتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة للمربين حيث تؤدي الحالة الحادة منه غالبا إلى نفوق عدد كبير منها بسبب الجفاف و حموضة الدم.

إن مصطلح الإسهال هو من الأعراض السريرية للمرض و لكن هناك عوامل داخلية مهمة تسبب المرض و من أهمها :

العامل المعدي و الذي له دور أساسي في إصابات الإسهال.

      – فشل بطانة الأمعاء في امتصاص السوائل.

      – زيادة إفراز الأمعاء للسوائل و فقدان الجسم كميات كبيرة منها، مما يؤدي إلى النفوق نتيجة الجفاف.

العوامل التى تساعد على حدوث الاسهال:

– و يحدث الاسهال نتيجة لعدة عوامل متجمعة و ليس نتيجة لعامل واحد، و من هذة العوامل:

1- ازدحام الحيوانات فى مكان صغير.

2- انخفاض درجة الحرارة.

3- التغذية الزائدة.

4- سوء الاحتياطات الصحية و عدم النظافة.

5- التغذية الصناعية، منع لبن السرسوب.

6- الميكروبات المعدية كالبكتيريا، الطفيليات و الفيروسات

نقسم الإسهال إلى نوعين رئيسيين :

v    الإسهال المعدي :ينتج عن أنواع مختلفة من الميكروبات مثل : البكتيريا,  E.coli,salmonella ), الفيروسات ( Coronavirus, BVD, Rotavirus ) و الطفيليات ( Cryptosporidium, Eimeria ) و تكون نسبة النفوق عالية في هذا النوع من الإسهال.

v    الإسهال الغذائي:  تكون نسبة النفوق به منخفضة و يحدث نتيجة زيادة كمية الحليب المقدمة للعجل التي تتخمر و تصبح مأوى مهم للميكروبات و مع أن هذا النوع  بسيط إلا أنه خطير نسبيا لأنه يسبب الجفاف بسرعة و تنخفض بسببه مقاومة العجول للميكروبات و بالتالي يتحول للنوع المعدي.

أعراض الإسهال :

يمكن أن يكون مائى مع تغير لون البراز من الابيض الى الاصفر او الاخضر وقد يحتوى على الدم. كذلك ارتفاع درجة حرارة الحيوان الى 41-42 درجة مئوية,زيادة معدلات النبض والتنفس وحركة العين، والمغص والتهاب المفاصل، كذلك فقدان الشهية والضعف، و نزول وزن الحيوان وفى حالة استمرار الاسهال يحدث الجفاف والذى يؤدى الى نفوق الحيوان خلال 12-24 ساعة.

كيفية تشخيص الاسهال:

يتم عن طريق التشخيص الحقلى الذى يعتمد على اعراض إكلينيكية السابقة ذكرها
التشخيص المعملى حيث يتم أخذ عينات من براز العجول المصابة فى زجاجات معقمة أو مسحات من البراز باستخدام مسحات معقمة وارسالها الى المعمل البيطرى حيث يتم عزل المسبب المرضى وتحديده واجراء اختبار الحساسية لتحديد المضاد الحيوى المناسب للعلاج.

كيفية معالجة العجول المصابة:

اولا: الاسهال الغذائى وذلك بايقاف التغذية بالحليب واعطاء المحاليل الفسيولوجية ومعاودة الرضاعة فى اليوم التالى إذا كانت الحرارة طبيعية ولا يوجد جفاف، كذلك وضع العجول فى مكان جاف ودافئ، و اعطاء فيتامين أ بالعضل، و اعطاء بعض المواد القابضة عن طريق الفم مثل الكاولين والبكتين.

ثانيا: الاسهال المعدى يتم معالجته بالتشخيص المسبب المرضى وتقديم العلاج المناسب كما سبق ذكره وتجنب الأستخدام العشوائى للمضادات الحيوية والتى تؤدى إلى زيادة مقاومة الميكروبات ولكن تستخدم تبعا لنتيجة المعمل البيطرى، و حقن المحاليل السكرية والفسيولوجية وريديا لتعويض الفاقد من سوائل الجسم، كذلك حقن فيتامين أ بالعضل، و اعطاء خافض حرارة ومضاد للتقلصات المعوية.

طرق وقاية العجول من الإسهال :

تعتمد الوقاية على استبعاد العوامل المساعدة للمرض:

·  إعطاء اللبا للعجول في الساعات الأولى من الولادة، و بكميات كافية.

· رفع مقاومة العجول بتحصين الأمهات و العجول ( تلقيح الأمهات في الفترة الأخيرة من الحمل(.

· استشارة الطبيب البيطري لوضع برنامج وقائي ملائم للقطيع

· رفع مقاومة الأمهات بالتغذية المتوازنة.

·النظافة و التطهير المنتظم لحظيرة العجول.

·عزل العجول عن الأبقار الكبيرة.

·تجنب الإزدحام و سوء التهوية و تأمين جو دافئ و ثابت الحرارة مع المحافظة على الأرض و الأماكن المحيطة جافة و الحرص على دخول أشعة الشمس للحظائر.

·عزل المواليد المصابة فورا و حرق أو اتلاف برازها بالمطهرات المركزة.

التوصيات الحقلية للتطبيق فى المزارع للتحكم فى مشكلة اسهالات العجول:

  • و نظرا لصعوبة علاج هذة المشكلة بسبب كونها ناتجة من عدة عوامل لذا فمن الافضل العمل على تجنب حدوثها و ذلك عن طريق

  • اتخاذ الاجراءات الصحية السليمة.

  • الاهتمام بالبيئة المحيطة بالحيوان.

  • عمل فحص دورى للحيوان.

  • عزل و علاج الحيوانات المصابة.

  • الاستعانة بالاشراف البيطرى المنتظم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1