المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

حوار خاص لـ : العضو المنتدب للشركة الكويتية المتحدة للدواحن مع «قلم بيطري »

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

الفريح: الكويت تنتج فقط 35% من استهلاكها المحلي للحوم الدواجن

الفريج ..أسعار الأعلاف سترتفع بنحو 40 %

الفريج .. الكويت حققت الاكتفاء الذاتي من إنتاج البيض

في عام 1974 صدر مرسوم أميري بتأسيس الشركة الكويتية المتحدة للدواجن وحدد أغراضها بتوفير وتأمين واستدامة الأمن الغذائي لدولة الكويت في قطاع الدواجن والأعلاف وأدرجت الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية «البورصة» عام 1976. وبذلك أصبحت من أولى المشاريع المتكاملة في مجال الدواجن والأعلاف بدولة الكويت ودول الخليج العربي.

إذا أردت معرفة الجديد في عالم صناعة الدواجن وإنتاج البيض، فما عليك إلا التوجه إلى خبير هذه الصناعة الحيوية في المنطقة العربية بوجه عام والكويت بوجه خاص خبير الزراعة والمؤسس والعضو المنتدب الأول للشركة المتحدة للدواجن المهندس محمد إبراهيم الفريح.
«قلم بيطري » التقى بخبير الدواجن الخليجي وبادره بالسؤال عن..

أهمية قطاع الدواجن في الكويت والتحديات التي تواجه صناعة القطاع ؟
فقال صناعة الدواجن في الكويت بدأت بمحاولات شخصية فردية وتأسست أول شركة دواجن حكومية وهي المتحدة للدواجن في عام 1974 كما تأسست شركة زميله لها المباركية للدواجن وكان مخطط لهما يتوسعا في الإنتاج ويقدمان إنتاج كافي للكويت ولكن لم يحدث هذا بسبب سوء الإدارة وعدم التركيز على زيادة الإنتاج.

ونرى أن المشاكل الرئيسية التي تواجه صناعة الدواجن في الكويت أن جميع المنتجين لاحم وبياض معتمدين على الدولة في جميع الخدمات والدولة مع الأسف لا توجد لها اي خدمات للقطاع فالمنتج الكويتي يعتمد على نفسه والشئ الوحيد الذي تقدمه الحكومة هو دعم بنحو 10 في المئة لطن الذرة، هناك نقص كبير في الأدوية والتطعيم للدواجن كما أن هناك عدم تعاون بين المنتجين فيما بينهم وعلى سبيل المثال نجد في بعض الدول مثل ألمانيا وهولندا مناطق كاملة المنتج هو منتج ولا يقوم بتصنيع اي شئ ، هناك 12 مزرعة في الكويت بالوفرة كل مزرعة لها جهاز فرز البيض وتعبئته أما في الدول الأوروبية فكل منطقة تعتمد على جهاز واحد وسيارة واحدة مقارنة بنحو 30 سيارة في الوفرة توزع في جميع انحاء الكويت هذه خسارة للمنتجين وتكلفة على المستهلكين وانا تقدمت باقتراح للمنتجين في إحدى الاجتماعات أن يتم انشاء مركز واحد للتعبئة والتغليف والتسويق لكن للأسف هناك تحدي غير طبيعي بين المنتجين فالفكرة فشلت وهذا أكبر خطأ.

ما هي مخاطر ارتفاع أسعار الأعلاف عالميا على قطاع الدواجن في الكويت ؟ارتفاع اسعار الأعلاف في العالم يلقي بظلاله أتوقع قفزة في أسعار الأعلاف خلال 2021_ 2022 في العالم ما بين 30 إلى 40 في المئة بالاضافة إلى أسعار النقل البحرية نحن كنا نستورد كونتنر من الصين ما بين 1500 إلى 1700 دولار الآن وصل إلى 5000 إلى 8000 آلاف دولار تكلفة الشحن ستكون عالية جدا وايضا الأعلاف إذا ما تدخلت الحكومة فالكثير من المزارع ستتأثر وستتوقف عن الإنتاج إذا لم يتم زيادة اسعار البيع.

يشهد العالم حاليا ارتفاعا كبير في أسعار السلع والخدمات .. ما تأثير ذلك على المواد الداخلة في إنتاج صناعة الدواجن ويأتي في مقدمتها استيراد الصيصان البياض بكافة أعمارها ثم … التحصينات والأدوية والمطهرات ؟
الصيصان البياض يتم استيراده صوص عمر يوم واحد فقط وممنوع استيراد دجاج كبير بالنسبة للبياض نظرا للوقاية من الأمراض والرعاية الصحية والإنتاج في الكويت
بالنسبة للتحصينات والأدوية والمطهرات للأسف هيئة الزراعة لا تقوم بواجبها بالكامل وهناك نقص كبير في التحصينات والأدوية والواجب على الهئية دعم المنتجين بالكامل للمحافظة على الصحة العامة وصحة المزرعة.

يعد قطاع الدواجن أهمية استراتيجية في الأمن الغذائي بالكويت كبقية دول العالم… هل الدعم الذي تقدمه الحكومة كافي لهذا القطاع الحيوي ؟
لابد أن تدعم الحكومة المزارع بأن يكون هناك مراقبين ومفتشين ويتم دعمهم بالمواد الكيميائية اللازمة هذا الأمر سيزيد الإنتاج بنسبة تتراوح ما بين 50 إلى 60 في المئة
لا تتعدى نسبة إنتاج الدجاج اللاحم في الكويت 35 في المئة من حاجة السكان لاستهلاك الدجاج، سواء أكان مذبوحاً أو مبرّدا أو مجمّدا والبقية مستورد، خصوصاً من البرازيل.

 

كيف يتم زيادة الإنتاج المحلي من الدجاج برأيك؟
الآن لا تتعدى نسبة إنتاج الدجاج اللاحم في الكويت ما بين 30 إلى 35 في المئة من الاستهلاك ولا يمكن أن نصل في المستقبل بالاكتفاء الذاتي من الدجاج اللاحم نظرا لقلة الدعم مقارنة بالدول الأخرى التي تدعم صناعة الدواجن بكافة الطرق إضافة إلى أن تكلفة الإنتاج وخاصة في البرازيل منخفضة جدا بسبب أن العلف متوفر لمسافات قريبة والجو مناسب لتربية الدجاج طوال العام ولا يحتاج إلى تدفئة وتبريد ومعدات ثقيلة وبيوت دجاج معزولة هذا لا يحتاجه القطاع بالمرة الميزة في الدجاج المحلي انه يكون طازج والطعم أفضل فمطلوب في السوق ودائما مستمر في الإنتاج.

ماذا عن إنتاج الكويت من البيض .. وهل حققت الاكتفاء الذاتي ؟
بجهود المنتجين وصلنا في الكويت إلى الاكتفاء الذاتي بانتاج مليار بيضة سنويا لم يتم استيراد بيض خلال الأربعة أعوام الماضية لكن تم تأثر الإنتاج بفيروس كورونا وايضا انفلونزا الطيور التي اثرت في انتاج الدواجن بنحو 80 في المئة نظرا لمعدل الوفيات وهذا سبب جعلني أطالب بمراقبة المزارع كليا سواء إشرافيا وإداريا وتوفير التحصينات والأدوية والمطهرات للحصول على أفضل انتاج واقل تكاليف واقل وفيات.

لماذا تدعو دائما إلى إغلاق محلات بيع الدجاج الحي وذبحه يدوياً في بعض مناطق الكويت السكنية؟
منذ أن تاسيس المتحدة وأدعو إلى إغلاق محلات بيع الدجاج الحي وذبحه يدوياً في بعض مناطق الكويت السكنية لانها سبب كبير للأمراض
وخلال انفلونزا الطيور التي مرت علينا في الثمانينات كل العالم منع بيع الدجاج الحي في الكويت لأسباب دينية معترضين على هذا الأمر لكن الدجاج المذبوح تحت أشراف بيطري وبالاعتماد على الأجهزة الحديثة وبعد ذبحه مباشرة يتم تبريده إلى أن يصل للمستهلك هذه ميزة رئيسية.

كيف ترى قطاع الدواجن في الخليج .. وما هي أهم آليات التعاون بين الكويت وبقية دول المجلس في القطاع؟
الكويت تصدر البيض الى السعودية والإمارات والعراق والبحرين وقطر خلال السنوات الماضية كلما زاد الانتاج يتم تصديره إلى الخارج فهناك مجال أن تنتج الكويت أكثر وتصدر أكثر لكن هناك معضلة أنه خلال العامين المقبلين كيف ستكون تكلفة الإعلاف بالنسبة للكويت مقارنة بالدول الأخرى واتوقع تضرر الانتاج في الكويت بسبب ارتفاع تكلفة الإعلاف.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1