المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

طلب إحاطة بشأن تطوير مزارع الدواجن قبل التداول في بورصة السلع

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

تقدم النائب هشام حسين أمين سر لجنة الشكاوى بمجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن سياسة وزارة الزراعة لتطوير منظومة التربية الداجنة قبل بدء تداول الدواجن والبيض في البورصة السلعية المتوقع أن يتم في الربع الأول من العام القادم.

 

وقال حسين فى طلب الإحاطة، إن مزارع الدواجن في مصر تعاني العديد من المشكلات الهيكلية، والتي تتمثل في أن معظم المزارع يملكها صغار المربين والتي تفتقر إلى الأساليب الحديثة فى العمل، وهناك 60% من المزارع غير مسجلة، وهو ما يعني صعوبة تحديد الأسعار وفق آليات العرض والطلب.

 

وأشار إلى أن المزارع القائمة تواجه مشكلات تتعلق بارتفاع التكلفة خاصة الأعلاف وصعوبات التسويق، وهو ما ينتج عنه عشوائية كبيرة فى القطاع الذى تقدر استثماراته بنحو 100 مليار جنيه وفق تصريحات وزير الزراعة، ويبلغ حجم الإنتاج من بداري التسمين 1.4 مليار طائر وحجم الإنتاج من بيض المائدة حوالى 13 مليار بيضة، تحقق الاكتفاء الذاتي من الدواجن والبيض، ونتج عن مشكلة ارتفاع أسعار الأعلاف وزيادة التكلفة، ارتفاع فى أسعار الدواجن والبيض بصورة كبيرة خلال الفترة الماضية، وهو ما يتطلب مواجهة جذور المشكلة المتمثلة في عشوائية الصناعة ووجود قطاع كبير منها يعمل بصورة غير رسمية.

 

وتابع أنه فى ظل استعداد وزارة الزراعة بالتعاون مع البورصة المصرية في بدء تداول الدواجن والبيض ببورصة السلع خلال الربع الأول من العام القادم، هناك ضرورة لإعادة تنظيم الصناعة بشكل كامل لضمان نجاح التجربة التى سوف تطبق في سلع استراتيجية أخرى، سعيا لتنظيم السوق وضمان تحديد الأسعار بصورة عادلة من خلال آليات العرض والطلب.

 

وتساءل حسين عن خطة وزارة الزراعة في تنظيم صناعة الثورة الداجنة خلال الفترة المقبلة، وكيفية مواجهة الوزارة زيادة الأسعار الناتجة عن عشوائية السوق بما يضمن استقرار الأسعار بصورة تحقق التوازن بين زيادة التكلفة وتوفير السلع بأسعار مناسبة للمواطنين، وأيضا كيفية التعامل مع المزارع العاملة في القطاع غير الرسمي والتى تشكل 60% من مزارع الدواجن في مصر.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1