المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

نقيب الفلاحين : مزارع التسمين وراء وصول البيض إلي 50جنية للكرتونة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب عام الفلاحين أنه ورغم أننا حققنا اكتفاء ذاتي من البيض، إلا ان سعر البيض ارتفع ارتفاع كبير بالمقارنة بسعره في نفس التوقيت من العام الماضي.

وأوضح أبوصدام أننا ننتج نحو13 مليار بيضه سنويا بما يكفي الاستهلاك المحلي ويوجد فائض يصدر لبعض الدول العربية وان أزمة ارتفاع أسعار البيض مؤقته، وأن أسباب ارتفاع أسعار البيض بشكل كبير هذه الأيام يكمن فيه ارتفاع أسعار معظم المنتجات الغذائية البديلة للبيض عالميا ومحليا وتأثر البيض بهذا الارتفاع بعد كثرة الطلب عليه لرخص سعره بالمقارنة بالمنتجات الغذائية الأخرى.

 

بجانب خروج الكثير من مربي الدواجن البياضة من السوق وتحويل مزارعهم لإنتاج دواجن التسمين بعد خسائرهم الكبيرة المواسم السابقة لتدني سعر البيض وارتفاع مستلزمات تربية الدواجن البياضة، إضافة إلى سوء المناخ أدي لنفوق أعداد كبيرة من الدواجن البياضة وضعف إنتاجية إعداد كبيره أخرى في إنتاج البيض.

 

وأوضح نقيب الفلاحين أسعار البيض ارتفعت لأرقام قياسيه حيث وصل سعر كرتونة البيض الأبيض بالمزارع من 42 إلى 43جنيه للكرتون لتباع للمستهلك من45الي46 جنيه بينما وصل سعر كرتونة البيض الأحمر في المزرعة ما بين 45 إلى 46 جنيه للكرتونة لتصل للمستهلك ما بين 48الي50جنيه.

 

وتابع أبوصدام انه ولاستقرار أسعار البيض على الحكومة زيادة المنافذ الحكومية لبيع البيض منعا لاستغلال التجار لهذه الموجه من ارتفاع الأسعار، ودعم المربين لتطوير مزارعهم واتباع نظم المزارع الحديثة لزيادة الإنتاج ووقف عمليات تصدير البيض لحين استقرار الأسعار الاهتمام بصناعة أعلاف الدواجن ودعمها وتشجيع الفلاحين لزراعة الزراعات العلفية زيادة حزمة التيسرات الحكومية لإنشاء مزارع الدواجن البياضة ومنح الراغبين قروض ميسره بفوائد بسيطة لإنشاء مزارعهم وتطويرها.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1