المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

أهم الأمراض البكتيرية التي تصيب الأرانب

بقلم : الدكتورة / هبه حامد محمود نصير

باحث أمراض الدواجن بالمعمل المرجعي للرقابة على الإنتاج الداجنى

 تعتبر الأرانب من الحيوانات الثديية سهله التربية التي تعتبر من المشروعات المربحة حيث أنها تتميز بالأتى   :

1 – دورة رأس مال قصيرة، حيث تصل مدة حمل أنثى الأرنب إلي حوالي شهر، كما أنها تلد عدد كبير من الأرانب في المرة الواحدة ويمكن  تلقيح الإناث خلال يوم من الولادة لأن الرحم يرجع لطبيعته بعد 6-10 ساعات  من الولادة

2- يمكن اقتناء الأرانب ورعايتها تحت أي مستوى حسب إمكانيات المربى

3- أمهات الأرانب  تقوم بإرضاع صغارها ورعايتهم حتى الفطام  لمدة25- 28 يوم دون اى عبئ على المربى

4- معدل تحويل غذائي  عالي وسرعه نمو حيث  يمكن أن تنتج الأرانب من 20 :25 مره قدر وزنها لحم في العام حيث تصل الأرانب لوزن التسويق 1.5 كيلو في عمر 60 :65 يوم

5- سهوله تربيه الأرانب أعداد كبيرة في مكان محدود نظراً لحجمها الصغير.

6- سرعه التكّيف مع البيئات الداخليّة والخارجيّة المختلفة

7- سهوله تصنيع علائق الأرانب عن طريق استخدام مخلفات التصنيع الغذائي

8- نظيفة ومُحبة للنظافة؛ فهي تقضي الكثير من وقتها في تنظيف نفسها، كما أنّها قد تصاب بالكآبة والتّوتّر إذا أهمل المربي تنظيف قفصها

لذلك فهو مشروع مربح وآمن إذا توفرت له كل شروط النجاح

وعلى الرغم من  أن الأرانب أقل عرضه للإصابة بالأمراض الوبائية إلا أنها  تصاب بالعديد من الأمراض التي تسبب نفوقها و ضعف الإنتاج و بالتالي قد يؤدي ذلك إلى فشل الكثير من المشروعات أو تقليل العائد المادي

تعتبر أمراض الأرانب البكتيريّة أمراض غير وبائيّة ولكنها ناتجة عن سوء التغذية والرعاية. فيجب على مربي الأرانب توخي الحذر ومراقبة حالتهم، بما في ذلك نشاط الأرانب وإنتاجها وإقبالها للطعام، تجنبًا لحدوث الأمراض. وتأتي بعض أمراض الأرانب البكتيريّة بشكل موسمي فتنشط البكتيريا ضمن بيئة ملائمة

ومن أهم الأمراض البكتيرية التي تصيب الأرانب :

1التسمم الدموي البكتيري (الباستريلا) هو مرض وبائي حاد يسبب خسائر اقتصادية فادحة لمربى الأرانب ، وهو يصيب الأرانب الصغيرة و الكبيرة، يدخل الميكروب إلى جسم الأرانب عن طريق اصغر جرح يمكن إن يوجد بالجسم من خلال الأقفاص أو العلافات الملوثة أو حتى عن طريق جو العنبر الحامل للميكروب، و أيضا عن طريق استنشاق هواء محمل بالميكروب ، وفور دخول الميكروب إلى جسم الأرنب فأنة يتكاثر في الدم مكونا مستعمرات ضخمة و التي تهاجم أجهزة الجسم المختلفة ، يعيش الميكروب في التجويف الانفى للأرانب، ومع وجود العوامل التي تضعف مناعة الأرانب و تقلل مقاومته للإمراض و الميكروبات مثل ( الحرارة العالية ، الرطوبة العالية ، التيارات الهوائية الشديدة و المباشرة ، التعرض للعدوى بأمراض أخرى سواء بكتيرية أو فيروسية أو طفيلية ، ارتفاع نسبة الامونيا بالعنبر ، التهوية الرديئة بداخل العنبر ، ألعليقه الغير متوازنة و التي لا تفي باحتياجات و متطلبات الأرانب ، تلوث المياه أو زيادة ملوحتها ، الحمل و الولادة و الرضاعة ، دخول أرانب غريبة على أرانب العنبر ) فان كل أو بعض هذه العوامل تؤدى إلى إن الميكروب ينشط و يتكاثر بسرعة و تظهر الصورة المرضية

أعراض المرض:-   موت مفاجئ للأرانب المصابة دون اى أعراض ظاهرية تذكر ، و بالتشريح يلاحظ تضخم الأوعية الدموية مع وجود انزفة دموية متفرقة على الرئتين ، القلب ، الكبد ، و أنسجة الجسم و اجهزتة الحيوية المختلفة مع احتقان شديد للأمعاء، وإذا استمر المرض لفترة أطول بالجسم دون نفوق الحيوان فقد يؤدى إلى ظهور خراريج صغيرة متفرقة على الأجهزة الحيوية للجسم

2– عدوى الميكروب القولوني ( الاى كولاى)

سبب المرض هي بكتيريا ( اى كولاى ) و يصاب بها صغار الأرانب الرضع من 3 إلى 12 يوما  ومن العوامل التي تؤدى إلى ظهور المرض :

1- التغيير المفاجئ من الفطام إلي العليقة مباشرة

2- التغيير المفاجئ من عليقه إلي أخري

2-عدم الانتظام  فى  درجة حرارة العنبر

– البيئة الطبيعية للإيكولاي تكون في الأمعاء وعند ظهور هذه العوامل ، تنشط الإيكولاي

وتهاجم الجسم مفرزة السموم الداخلية مسببة ما يسمي بالتسمم الدموي

واعراضه الإسهال الشديد وانخفاض درجة حرارة الجسم وجفاف في الجسم وإذا لم يتم علاجه بسرعة فمن الممكن ان تؤدى إلى النفوق في خلال 48 ساعة

3– الليستيريا

يعتبر من أهم الأمراض العصبية التي تصيب الأرانب ويصيبها  بداء الدوران و  يؤدي إلى التسمم الدموي و نفوق مفاجئ وإجهاض أو تأخر الحمل وأعراض عصبية

وتكمن خطورة المرض في انه  يمكن لهذا الميكروب أن ينتقل للإنسان و يحدث إلتهابات مخية تصيب الأعين بالتهابات شديدة، كما أنه يحدث إجهاض مبكر للسيدات الحوامل، و تظهر العدوى في الإنسان عند مخالطة الحيوانات أو الطيور الحاملة للمرض.

مسبب للمرض :
ميكروب الليستريا Listeria monocytogenes
و هو عصوي الشكل إيجابي لصبغة الجرام(gram +ve bacilli ) …وتعزل على أجار الدم وتحدث منطقة تحلل الدم BB-Hemolysis

الأعراض :

قد لا تظهر الأعراض للمرض إذا كانت الحالة تحت الحادة و تؤدى إلى تسمم دموى بالمرض، و فى هذه الحالة قد تظهر بعض البقع الدموية فى منطقة البطن و الصدر.
عندما يُزمن المرض تتضح أعراضه المميزة على الأرانب و أهمها اعوجاج الرأس و اختلال في حركة الأرنب الذي يدور حول نفسه في حركة دائرية فجائية و أحياناً أخرى يجرى إلى الأمام مع اختلال التوازن و أحياناً أخرى تحدث تشنجات عصبية و لا يستطيع الوقوف على قدميه.
يمتنع الأرنب المصاب عن الأكل و يهزل و ينتابه الخمول إلى أن ينفق.
في الإناث البالغة تصاب الإناث بالعقم و ترفض الذكور باستمرار و الإناث الحوامل قد يشاهد عندها التهابات حول الفتحة التناسلية مع وجود إفرازات مهبلية مستمرة و يحدث لها إجهاض أما الذكور البالغة فيظهر أحياناً التهابات على القضيب و تتوقف قدرته الجنسية ( و هي تقريباً نفس أعراض السيلان باستثناء فقدان التوازن الذي لا يكون موجود في السيلان)

الأعراض التشريحية :

1 -تضخم الكبد والطحال مع وجود نقط نكرزيه بيضاء اللون على الكبد و القلب و الطحال
2_تضخم العقد الليمفية مع وجود سوائل في التجويف الصدري والتأمور
3 – في الإناث يشاهد التهابات صديدية في الرحم و الأجهزة التناسلية .
4_في الإناث العشار النافقة نلاحظ تضخم في الرحم واحتواءه على أجنة جافة محاطة بطبقة تقيحية جافة تفصل عن جدار
الرحم بصعوبة .

هذا مرض معدي للإنسان و يفضل عزل الأرنب أو التخلص منه في حالة عدم الاستجابة للعلاج

4- مرض التسمم المعوي (الكلوستريديم  )

هو مرض شائع الحدوث في الأرانب الصغيرة من عمر الفطام حني 8 أسابيع و مع التقدم في عمر الأرنب تقل فرص حدوث المرض.

أسباب التسمم المعوي الناتج عن الكلوستريديا

الكلوستريديم برفرنجنيز نوع أ: وهو المسبب الأكثر شيوعا يسبب التسمم المعوي والنفاخ.

الكلوستريديم بيوتركم: يسبب الالتهاب المعوي القولوني التنكرزي.

الكلوستريديم ديفيسيل: يسبب التهاب القولون الغشائي الكاذب

أهم الأعراض تكمن في ضعف شديد، وفرو الأرنب يكون خشنا، وتلوث المنطقة الخلفية للأرنب بالبراز والذي يكون ذا لون بني مخضر، ونفوق موت الأرنب خلال 48 ساعة وإذا تم تشريح وفتح الأمعاء سوف نجد نزو فات نقطية على سطح الأمعاء الداخلي.

فطام الأرانب الصغيرة على عليقه مرتفعه الطاقة أو غذاء غنى بالنشويات فأن الميكروبات اللاهوائيه التي توجد في أمعاء الجهاز الهضمي وبالأخص في منطقة الأمعاء الدقيقة المتصلة بالأعور ومنطقة الأعور حيث انه وسط مناسب لتكاثر ميكروب الكلوستريديم من حيث الوسط القلوي وأيضا بطئ حركة الأمعاء والأعور ما يمكن الميكروب من التكاثر وإفراز السموم التي تؤدي إلي حدوث المرض.

.

أهم النصائح للوقاية من الاصابه بالأمراض البكتيرية :

نظرا لسرعة انتشار الأمراض بين الأرانب وكذلك نسبة النفوق العالية فان ذلك يسبب خسارة كبيرة ولذلك فان سرعه تشخيص الأمراض البكتيرية وعلاجها سيؤدي إلي نجاح واستمرار المشروع وذلك عن طريق الإسراع باخذ العينات من الأرانب المصابة والذهاب بها سريعا إلي المعمل المتخصص في الفحص لعمل

عزل وتصنيف للميكروبات المسببة للمرض وعمل كافه الاختبارات البيوكيميائيه للتعرف عليها وإجراء اختبار الحساسية الذي يساعد علي تحديد نوع المضادات الحيوية المناسبة في العلاج  . و من أهم الإرشادات و النصائح التي يجب على المربى إتباعها :

1- الاهتمام باختيار السلالة الجيدة الخاصة بالأرانب وان نوفر لها بيئة جيده للنمو والتكاثر.

2 – النظافة والتطهير الجيد لوحدات التربية وعدم إدخال أرانب جديدة للقطيع الا بعد التأكد من خلوها من الأمراض و عدم السماح للزوار بالدخول وكذلك العاملين بدخول مزارع أخرى  وعزل الأرانب المصابة بعيدا عن السليمة وتطهير المزارع وإتباع وسائل الأمان الحيوي.

3- التحصينات تعتبر بمثابة شهادة الضمان لبقاء الأرانب مع احترام استمرارها وأخذها في أوقاتها المحددة ومن أهم هذه التحصينات

  تحصين الارانب ضد التسمم الدموى البكتيرى

  • سيرفاك لقاح التسمم الدموى الزيتى البكتيرى 0.5 سم يحصن عن عمر 6-8 اسابيع على جرعتين بينهم شهر

2- عند عمر شهرين بالتحصين(سيرفاك)  الفورمالينى 1 سم تحت الجلد للارانب الصغيره عمر (6:8 اسابيع )  و 2 سم للارانب الكبيره   ( اكبر من شهرين ) وجرعه تانيه بعد من 2-3 أسابيع ويعاد التحصين كل 4 شهور

وتحصين الارانب ضد التسمم المعوي (الكلوستريديم  )  حيث يعطى التحصين  عند الفطام 1 سم تحت الجلد مره واحده فى العمر عند تحصين الارانب الكبيره او فى غير سن الفطام يتم اعطاء 2سم تحت الجلد ويكرر كل 6 شهور من السنه

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1