المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

قدرة ميكروب الكلوستريديم برفرنجينز علي تكوين الغشاء الحيوي وطرق المقاومة

بقلم د. إيمان فتحي أحمد فرج

قسم البكتريولوجي، وحدة اللاهوائيات،  معهد بحوث الصحة الحيوانية

يعتبر ميكروب الكلوستريديم بيرفرينجنز من الميكروبات الانتهازية التي تعيش في أمعاء الإنسان والحيوان والطيور ،كما تتواجد في البيئة المحيطة بهم وهو ميكروب لا هوائي يمكنه أن يسبب تسمم غذائي للإنسان وتسمم معوي للحيوانات.

إن قدرة ميكروب الكلوستريديم بيرفرينجنز على تكوين الأغشية الحيوية لم تدرس بصورة كبيرة  ، والغشاء الحيوي عبارة عن غشاء رقيق يتألف من مواد حية يمكن أن يتكون على السطوح غير الحية مثل المعادن وأجسام الكائنات الميتة فضلا عن تكونه على السطوح الحيه مثل النباتات والحيوانات.

تحتوي الاغشيه الحيويه على مجتمعات بكتيريه متجانسة او متغيره مختلفه مطموره في طبقه او حشوه من المواد البوليمارية خارج خلوية تتكون بصوره اساسيه من متعدد السكريات فضلا عن البروتينات والدهون والاحماض النوويه التي يمكن ان تتواجد في هذا التركيب.

تشكل الاغشيه الحيويه خطوره من الناحيه الامراضيه وتساهم في احداث اصابات مرضيه متنوعة فضلا عن تواجدها على سطوح المعدات الطبيه مثل ادوات القسطره (catheter) وتسهل عمليه انتقال الجينات بين الخلايا البكتيريه مما يؤدي الى زيادة عدد السلالات الضاريه من جانب ومن جانب اخر تستطيع هذه الخلايا نفسها تجنب دفاعات العائل فضلا عن مقاومتها للمضادات الحيوية إذ تعمل هذه الطبقة المكونه من المواد البوليمريه خارج الخلويه على اعاقه انتشار المضادات الحيويه خلال الغشاء الحيوي.

تنمو الخلايا البكتيريه داخل الغشاء الحيوي بشكل تجمعات متعدده من الخلايا المغطاه بالمواد خارج خلويه تنتج من الخلايا البكتيريه نفسها ويضمن لها هذا الغشاء البيئة الملائمة ويوفر لها الحماية اللازمة من الظروف البيئية الصعبة و مقاومه المضادات الحيويه فضلا عن توفر نسب الاكسجين بما يلائم احتياجات كل جنس منها كما ان تجمع الخلايا بقرب بعضها يسهل عمليه انتقال الصفات الوراثيه بينها من خلال آليات الانتقال الافقي للجينات بعملية الاقتران والتحول.

تمتلك خلايا الغشاء الحيوي القدره على مقاومه العاثيات البكتيرية والمبيدات الكيميائية والأميبا وغيرها من العوامل الاخرى .

ان الاستجابه المناعيه التي يبديها المضيف او العائل تجاه الغشاء الخلوي الميكروبي تشكل خطوره على انسجه الجسم و تتضمن افراز Cytokines  الالتهابيه في موقع تكوين الغشاء الحيوي وتكون غير قادره على تحطيم الغشاء لكنها قد تسبب ضرر لنسيج العائل نفسه كما ان تكوين هذه الاغشيه على سطوح الاجهزه الطبيه مثل القسطره والادوات التي تغرس داخل الجسم يؤدي الى صعوبه علاج الاصابات المزمنه كما تعد اصابات الجلد والاسنان والمجارى البوليه امثله على الاصابات المرتبطه في تكوين الغشاء الحيوي على السطوح الحيه.

ان احد الاسباب المهمه لزياده المقاومه للظروف البيئيه الصعبه التي تظهرها الخلايا البكتيريه في مجتمع الغشاء الحيوي يعود الى الزياده في اعداد الخلايا النشطه الموجوده داخل الغشاء الحيوي وعلى الرغم من كون هذه الخلايا متماثله من الناحيه الوراثيه مع بقيه خلايا المجتمع البكتيري داخل الغشاء الحيوي الا انها تكون مقاومته لعدد من المضادات الحيويه لكونها تمتلك القدره على التعبير عن انظمه السم ضد السم
( toxin-antitoxin system ).

فضلا عن الزياده في نسبه الخلايا النشطه فان وجود الحشو المصفوفه matrix الخارج خلويه يحمي الخلايا الاساسيه من تاثيرات المحيط الخارجي.

وفي دراسه قمت بها مع بعض الباحثين في جامعه الزقازيق حول كيفيه مقاومه تكوين الغشاء الحيوي على أسطح  المعامل والمجازر وفي مزارع الدواجن. قمنا باختبار مجموعه من المطهرات disinfectants علي الغشاء الحيوي حول بكتيريا الكلوستريديوم بيرفرينجنز منها  :

  • Quaternary ammonium compounds (QACs)

  • Sodium hypochlorite 0.27%

  • Hydrogen peroxide 10%

  • Potassium mono persulfite (Virkon 1%)

  • Glutaraldehyde based disinfectant (Gluterate 2%)

لنخلص في نهاية التجربة إلي نتيجة أن مركب Sodium hypochlorite هو اكثر المطهرات تأثيرا على الاغشية الحيوية المفرزه من ميكروب الكولسترديم بيرفرينجنز ويوصي باستخدامه كمطهر قوي لاسطح المعامل وارضية وحوائط المجازر ومزارع الدواجن والحيوانات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1