المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

نقيب الفلاحين يكشف عن خطة مواجهة ارتفاع أسعار اللحوم ببدائل الأعلاف والإنتاج الداجني

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قال حسين أبوصدام نقيب عام الفلاحين، إن الجهود الحكومية في الفترة الأخيرة أدت إلى تضييق الفجوة الواسعة ما بين الإنتاج والاستهلاك من اللحوم الحمراء فأصبحنا نستورد 40% من احتياجاتنا بدلاً من 50% في الفترة القريبة الماضية، مما ساهم في السيطرة نسبياً على عدم ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء بشكل جنوني، موضحًا أن السياسات الحكومية نجحت في تخفيض واردات اللحوم الحمراء بنسبة 10 % خلال الأعوام الأخيرة.

وأضاف «أبوصدام»، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، أن خطة مواجهة ارتفاع أسعار اللحوم يتم بإنتاج بدائل رخيصة من الأعلاف والتوسع في الإنتاج الداجني، خاصة أن مصر تستورد ما يقارب 700 ألف طن سنويا من اللحوم وتستورد مصر نصف هذه الكمية تقريباً من دولتي البرازيل والهند، بينما يتم استيراد باقي الكمية من من دول أخرى مثل أستراليا ونيوزيلاندا والسودان وأمريكا وأوكرانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وإيرلندا وبولندا وكندا.

وأوضح نقيب الفلاحين أن وصول مصر للاكتفاء الذاتي من الدواجن بنسبة تصل إلى 95% ومن الأسماك بنسبة تصل إلى 90%، وهما البدائل الطبيعية للحوم الحمراء، ساعد في الحد من زيادة الطلب على اللحوم الحمراء والحد من مخاطر أي قرارات مفاجئة لحظر استيراد اللحوم من أي دولةـ والذي من شأنه منع تسرب أي أمراض إلى داخل البلاد.

وطالب «أبوصدام» بتشديد إجراءات استيراد اللحوم حفاظا على صحة المواطنين وعلى الثروة المحلية من الماشية الحية، مشيرًا إلى ضرورة ضبط منظومة إنتاج الأعلاف والتوسع في إنتاجها لتلبية احتياجات السوق المحلية من الإنتاج الحيواني والداجني، والسيطرة على انفلات أسعار الأعلاف للحد من ارتفاع أسعار اللحوم.

وشدد نقيب الفلاحين على ضرورة تشجيع البحوث العلمية على توفير بدائل غذائية من الأعلاف غير التقليدية وإتاحتها للمربين بأسعار مناسبة بدلا من الأعلاف التقليدية للاستفادة من الفاقد من المحاصيل الزراعية والذي يتجاوز 15% من إنتاج عدد من المحاصيل الحقلية والبستانية.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1