المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

خاص | خبراء يكشفون أسباب تراجع أسعار خامات خلال شهر سبتمبر..وأكتوبر شهر الصعود  

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

كشف خبراء ومراقبون دوليون ، أسباب تراجع أسعار خامات الأعلاف وخاصة الذرة والصويا خلال جلسات التداول ببورصة الحبوب العالمية خلال هذه الفترة ، مؤكدين أن الفترة من أواخر شهر سبتمبر مع أوائل شهر أكتوبر ستشهد الأسعار حالة من الصعود مرة أخري وهو ما يؤثر بشكل سلبي على صناعة الإنتاج الحيواني ، فضلاً عن وجود حالة من التذبذب بين المشترين تجاه عقود وصفقات جديدة للذرة والصويا الأمريكي بسبب المستويات الحالية للأسعار .

كشف الدكتور عبد الله إبراهيم ، خبير بيع الأعلاف ومدير بيع الخامات العلفية سابقاً بشركة كايرو ثري أيه ،أن السبب الرئيسي وراء نزول مؤشرات بورصة الحبوب العالمية وخاصة ( الذرة الأمريكية والفول الصويا ) خلال هذا الشهر هو أن توقيت حصاد المحصول وهذا يعطي وفرة كبيرة فى المحصول وهو ما يساعد على زيادة المعروض وقلة الطلب .

وأضاف إبراهيم لـ «قلم بيطري »، أن تربية الفراخ فى مصر أصبحت صعبة علي صغار المربين نتيجة لإرتفاع التكلفة الإنتاجية للطائر ، وهو ما أدى إلي إنخفاض القوى الشرائية فى السوق المحلى والعربي ، موضحا أن الفترة من أواخر شهر سبتمبر مع أوائل شهر أكتوبر ستعود الأسعار إلي الارتفاع كمان كان يحدث فى السابق ، لكن هذه الفترة ستشهد حالة من الإنخفاض النسبي أو إستقرار فى أسعار خامات الأعلاف محلياً وعالمياً.

واتفق معه الدكتور بهاء الغرباوي ، استشاري تطوير مصانع الأعلاف ، أن شهر سبتمبر يتمتع بوفرة كبيرة من محاصيل الذرة الصفراء والفول صويا الأمريكي لم تشهده أمريكا من قبل وهو ما ساعد على نزول مؤشرات الذرة الصفراء والفول الصويا ببورصة الحبوب العالمية مما أثر على السوق المحلى والعربي بالنزول .

وأضاف الغرباوي لـ «قلم بيطري »، أن الأسعار ستشهد حالة من الإنخفاض البسيط أو الإستقرار فى الأسعار لفترة قصيرة ، مؤكداً أن الأسعار ستعود إلي الارتفاع خلال الأيام القليلة المقبلة .

وفى نفس الأطار ، كشف تقرير أمريكي أن السبب وراء انخفاض أسعار الذرة كثيراً فى الآونة الأخيرة وهو تذبذب المشترين تجاه عقد صفقات جديدة بسبب المستويات الحالية للأسعار.
أما الصويا انخفضت خلال تداولات يوم الأربعاء وسط استقرار الدولار أمام أغلب العملات الرئيسية وقبيل صدور التقرير الشهري لوزارة الزراعة الأمريكية.

وقبيل صدور التقرير الشهري لوزارة الزراعة الأمريكية، تشير توقعات محللي “رويترز” إلى أن عمليات التفتيش على الصويا الأمريكية في يوليو – تمهيدا للتصدير – ارتفعت على الأرجح إلى 4.957 مليون طن أو ما يعادل 165.2 مليون بوشل.

وفي سياق منفصل، تسبب الإعصار “إيدا” في أضرار للمحاصيل وأيضا بالصادرات حيث تسبب في إغلاق عدد من الموانيء الأمريكية الرئيسية الخاصة بتصدير الحبوب.

من جانبها، صنفت وزارة الزراعة الأمريكية 60% من محصول الذرة عند جيد – إلى ممتاز، وهو ما يعد استقرار من الأسبوع قبل الماضي.

من ناحية أخرى، انخفض مؤشر الدولار – أمام سلة من العملات الرئيسية – بحلول الساعة 20:02 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.2% إلى 92.4 نقطة، وسجل أعلى مستوى عند 92.7 نقطة وأقل مستوى عند 92.3 نقطة.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1