المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

تفاصيل..اتفاق محمود العناني على شراء 4500 طن من الذرة لدعم المربين

مذكرات عاجلة إلي "الوزراء"و"المركزى"و"الزراعة"و"الصناعة" لزيادة الإفراجات
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

اتفق اتحاد منتجي الدواجن برئاسة المهندس محمود العناني رئيس الاتحاد، والدكتورة هدى رجب رئيس مركز الزراعة التعاقدية التابع لوزارة الزراعة بحضور أنور العبد نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن وممثلي الشركات التابعة للاتحاد وسعد بسيوني عضو مجلس إدارة الاتحاد، على تحديد أسعار التعاقد على شراء الذرة الشامية من المزارعين بـ 4500 جنيه للطن وفقا للمعايير والضوابط التي حددتها وزارة الزراعة.

وقالت الدكتورة هدى رجب رئيس المركز في تصريحات صحفية علي هامش اللقاء، إن هذا الاتفاق على التعاقد على محصول الذرة خلال شهر  سبتمبر المقبل، بما يحقق هامش ربح للمزارعين، ويشجع علي تلبية إحتياجات صناعة الدواجن في ظل إجراءات الدولة المصرية لحماية المزارعين من تقلبات الأسعار وتشجيعا له علي التوسع في زراعة المحصول.

وأضافت رجب  أن هذا الاتفاق يأتي في إطار الحرص على تحقيق أهداف الدولة بتقليل فاتورة استيراد الذرة اللازمة لصناعة أعلاف الدواجن، وتوفير منتجات زراعية أعلى جودة من مثيلاتها العالمية، مشددة على أن هذا الاتفاق يأتي بعد نجاح الدولة في تنفيذ الزراعة التعاقدية لمحصول فول الصويا لتلبية احتياجات صناعة الزيوت والاستفادة من مخلفات الصويا في صناعة الأعلاف.

وأوضحت مدير مركز الزراعة التعاقدية أن النجاح في تطبيق منظومة الزراعة التعاقدية لمحصول الذرة الشامية، يساهم في تنفيذ أهداف الدولة من تحقيق الأمن الغذائي المصري، وتطوير الصناعة المحلية لأعلاف الدواجن لتحقيق أعلى عائد من زراعة المحاصيل الاستراتيجية، مشيرة إلى أن هذا النجاح سوف يستمر خلال الأعوام القادمة من خلال اعتماد حزمة تحفيزية للمشاركين في تطبيق منظومة الزراعة التعاقدية لمختلف المحاصيل.

ومن جانبه، قال المهندس محمود العناني رئيس اتحاد منتجي الدواجن، إن هذا الاتفاق يأتي في إطار الحرص على دعم الفلاح المصري في مواجهة تقلبات الأسعار رغم ما تمر به الصناعة من أزمة بسبب عدم تغطية تكاليف إنتاج الدواجن، مشددا على أهمية مواصلة تحقيق طموحات الدولة في حماية الفلاح المصري لضمان الاستدامة في مختلف الصناعات المرتبطة بالإنتاج الداجني.

وأضاف «العناني»،  في كلمته عقب انتهاء الاجتماع أن الاتفاق يأتي في إطار تكليفات السيد القصير وزير الزراعة بأهمية تفعيل دور مركز الزراعة التعاقدية لخدمة الزراعة المصرية من جانب وخدمة الفلاح المصري بما ينعكس علي تشجيع الدور الاجتماعي للاتحاد، وتحقيق التوازن في الأسواق بتوفير احتياجات البلاد من الإنتاج المحلي من الدواجن بما يساهم في تحقيق الاستقرار الاجتماعي وتوفير فرص العمل في هذا القطاع الحيوي وأن مجلس إدارة الاتحاد «وعد فأوفى» لخدمة الدولة المصرية.

وأوضح رئيس اتحاد منتجي الدواجن، أهمية دور الدولة في تسهيل إقامة الصوامع التخزينية بمختلف المحافظات وتوفير المجففات اللازمة للحد من الفاقد في المحاصيل وضمان جودة المنتجات بما يناسب صناعة الأعلاف ويحقق أهدافها وفقا للمعايير المعتمدة من وزارة الزراعة.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1