المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

من أجل سلامة المواشي نقيب الفلاحين يطرح 11 إجراء لحمايتهم

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب الفلاحين، إن تربية المواشي تشهد انتعاشه كبيره هذه الأيام ودخل سوق تربية المواشي الكثير من الفلاحين الجدد، لافتا إلى أن الاهتمام الغير مسبوق من الدولة المصرية بالثروة الحيوانية وتشجيع الفلاحين على تربية المواشي عن طريق المشروع القومي لإحياء البتلو ومنح الراغبين قروض ميسره بفوائد بسيطة أدى إلى انتعاش قطاع الثروة الحيوانية ودخول أعداد كبيره إلى تربية المواشي لأول مره.

 

وأضاف «عبدالرحمن»، إن وزارة الزراعة تبذل جهود كبيره لتوعية المربين الجدد وتشجيعهم للحفاظ على مواشيهم بإنشاء صندوق التأمين على المواشي ونشر التوعية والارشادات اللازمة بقدر الإمكان، والقيام بحملات التحصين المستمرة ضد الأمراض الوبائية بجانب قوافل العلاج البيطرية المجانية بجميع أنحاء الجمهورية.

 

وأشار «عبدالرحمن»، إلى أنه ولسلامة الماشية وحمايتها من الأمراض وتجنب النفوق المفاجئ وللوقاية من الاجهاد الحراري على المربي اتباع التالي:

 

– التأكد من تحصين المواشي ضد الأمراض الوبائية المنتشرة.

– عدم الافراط في تعريض الماشية للشمس أثناء الظهيرة ووقت ارتفاع درجات الحرارة.

– عدم إجهاد الحيوان بكثرة نقله مع تطهير وتنظيف الحظيرة بالقدر اللازم

– تغذية الحيوان التغذية السليمة وعدم تعطيشه.

– عدم تغيير علائق العلف بشكل مفاجئ.

– نقل الحيوان من الأسواق للحظيرة في سيارات مجهزه واختيار الوقت المناسب لذلك.

– الحفاظ على التهوية المستمرة للحظيرة وعدم زيادة أعداد المواشي عن الحد المناسب لمساحة الحظيره.

– عزل الحيوانات المصابة بعيدا عن باقي الحيوانات بالقدر اللازم.

– عدم إدخال حيوانات جديده على الحظيرة قبل التأكد من سلامتها

– في حالة ارتفاع درجات الحرارة يجب توفير المياه الوفيرة للحيوان مع تبريد الحظيرة برش المياه وتحريك الهواء إن أمكن .

– على المربين الجدد اختيار السلالات الأعلي جوده والأكثر تحملا للعوامل البيئية والنشيطة والخالية من الامراض وذات الجلد اللامع الخالي من التقرحات.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1