المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

«التأمين على المواشي »: 58% زيادة في أعداد الماشية المستفيدة من خدمات الصندوق لأول مرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

كلف السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، صندوق التأمين على الثروة الحيوانية بتنفيذ المشروعات التي تخدم الثروة الحيوانية وترفع من قدرتها على الإنتاج لتلبية احتياجات السوق المحلية من اللحوم، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات لإنتاج اللقاحات البيطرية التي تساهم في حماية الثروة الحيوانية من مخاطر الأمراض الوبائية والتوسع في الخدمات التي يخدمها الصندوق لصالح مربي الماشية بمختلف المحافظات.

عقد مجلس إدارة صندوق التأمين على الثروة الحيوانية اجتماعا برئاسة الدكتور إيهاب صابر بحضور الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد صحة الحيوان والدكتور عصام إبراهيم المدير التنفيذي للصندوق وأعضاء المجلس وذلك لبحث موقف الحيوانات التي تم التأمين عليها وصافي الرسوم المحصلة للصندوق.

وقال «صابر»، في تصريحات صحفية له اليوم ، إنه تمت زيادة أعداد الحيوانات المستفيدة من خدمات الصندوق بمحافظة البحيرة تصل إلى 154 ألفا و455 رأس من الماشية للعام المالي الحالي 2021 بدلا من 97 ألفا و578 رأس العام الماضي، من إجمالي مليون و200 ألف رأس على مستوى الجمهورية بنسبة زيادة بلغت 58.28% لأول مرة.

وأضاف «صابر» أنه تم زيادة عدد المستفيدين من خدمات التأمين من الصندوق إلى 25 ألفا و602 مستفيدا بدلا من 20 ألف مستفيد عام 2020 بمحافظة البحيرة، موضحا ان هذه الزيادة في الأعداد تأتي في إطار الخدمات المقدمة من الصندوق للمربين من خلال تنظيم القوافل البيطرية لحل مشاكل الأمراض التناسلية والحيوانية التي تهدد الثروة الحيوانية في مصر.

وقال ، إن مجلس الإدارة ناقش أيضًا التعاون مع الشركة المصرية للأدوية واللقاحات البيطرية والتي تعد إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الدوائية «فاكسيرا»، حيث استعرض الدكتور حمدي الدردير، رئيس الشركة المصرية للأدوية واللقاحات البيطرية المراحل النهائية لمشروع خطوط الإنتاج الجديدة التابع للشركة بمدينة السادس من أكتوبر ويهدف إلى إنتاج لقاحات للوقاية من مرض إنفلونزا الطيور بطاقة تصل إلى 400 مليون جرعة سنويًا، لتغطية نسبة كبيرة من احتياجات السوق المحلية وبحث إنتاج لقاحات آخري لحماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية.

وأضاف رئيس صندوق التأمين على الثروة الحيوانية، أن هذا المشروع يعد مساهمة فعالة في تغطية جزء كبير من الاحتياجات السنوية للسوق المحلي من اللقاحات والحد من استيراد مثل هذه اللقاحات والذي يعد أحدث مصانع إنتاج اللقاحات في منطقة الشرق الأوسط، موضحًا أن هذا المصنع يعتبر من أحدث المصانع في منطقة الشرق الأوسط لما يتميز به من خطوط إنتاج ومستوى تكنولوجي عالي.

وأوضح «صابر» أن صندوق التأمين على الثروة الحيوانية يساهم في تمويل المشروع لخدمة الإنتاج الحيواني، بما ينعكس على وفرة عدد رؤوس الثروة الحيوانية، وزيادة المعروض من اللحوم بالأسواق، وتحقيق أعلى عائد من مشروعات تربية الماشية بمختلف المحافظات.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1