المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

القصير: مركز التلقيح الاصطناعي يوفر أفضل السلالات المنتخبة ذات الإنتاجية العالية في اللحوم والألبان

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

تفقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مركز التلقيح الاصطناعي، التابع لمشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة التابع للوزارة، بمحافظة الإسكندرية.

وقال وزير الزراعة ، ان ذلك المشروع يحظى بدعم القيادة السياسية، لمساهمته الكبيرة في تنمية الثروة الحيوانية في مصر، لافتا الى ان التحسين الوراثي  للماشية يعد احد المحاور الكبرى لرفع مستوى إنتاجية الثروة الحيوانية، وذلك ضمن عدد من المشروعات الكبرى التى يتم تنفيذها كالمشروع القومي لإعادة احياء البتلو، ومراكز تجميع الألبان، والقوافل البيطرية العلاجية التي تنفذها الوزارة بقرى محافظات الجمهورية، وأسواق الماشية.

وأوضح القصير، ان مركز التلقيح الاصطناعي، يتم من خلاله توفير الطلائق المحسنة، من افضل السلالات المنتخبة، ذات معدلات التحول العالية في اللحوم والألبان، بما يساهم في زيادة إنتاجية المربي، وبالتالي زيادة دخله، فضلا عن تقليص الفجوة من اللحوم الحمراء، وزيادة إنتاجية الألبان ومنتجاتها، لافتا الى انه يتم ايضا تدريب الملقحين البيطريين على افضل الطرق العلمية الحديثة، في هذا المجال.

وأكد وزير الزراعة انه من المستهدف ان يتم من خلال المركز، انتاج أكثر من مليون جرعة سائل منوي، خلال عامين، بدلا من ٤٠٠ الف جرعة حاليا.

وأضاف وزير الزراعة ان المركز تتركز مهامه الأساسية في انتاج جرعات السائل المنوى المجمد من الطلائق المنسبه وراثيا، فضلا عن تنظيم الدورات التدريبة للخريجين والمنتفعين بهدف نشر الوعى الخاص التلقيح الصناعي، وتحسين التراكيب الوراثية للسلالات المحلية من الابقار والجاموس، وتحسين المستويات الإنتاجية الالبان واللحوم للسلالات المحلية، اضافة الى اعداد وتنشئة عجول محسنة وراثيا لتصبح طلائق.

ومن جهته قال المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، ان عمليات تطوير  مركز التلقيح الاصطناعي التابع لمشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة و سبل المعيشة، تم  بزيادة كفاءته الإنتاجية حيث تم انشاء عدد 15 بوكس جديد للطلائق و زيادة قدرة المركز لتصل الي عدد 55 بوكس طلائق، كذلك يوجد حاليا بالمركز عدد 34 طلوقة، فضلا عن  15 عجل طلوقة تحت التدريب للوصول الى القدرة التشغيلية القصوى، كما يوجد عدد 30 عجل تنشئة طلائق يتم اعدادهم و اجراء الفحص التناسلي و البصمة الوراثية لاعتمادهم كطلائق يتم توزيعها علي مراكز التلقيح الصناعى الأخرى و كذلك المزارع الخاصة.

وأضاف نائب وزير الزراعة، ان  ذلك يساهم بشكل كبير في تحقيق اهداف الدولة في التحسين الوراثي بنشر الصفات الوراثية للطلائق المعروفة النسب والمختبرة على نطاق واسع، الأمر الذى يؤدى إلى تكوين سلالات وأنواع ممتازة من الحيوانات تقوم بمضاعفة انتاج اللبن و زيادة معدل النمو اليومي لعجول التسمين الناتجة.

وقال المهندس سامح سليمان مدير مركز التلقيح الاصطناعي، انه  يوجد لدى المشروع عدد 30 ملقح صناعي من المنتفعين والخريجين المقيمين بقرى شباب الخريجين تم تدريبهم في الفترة السابقة وتم تدريب عدد 15 ملقح في الفترة من 2020 الى 2021 ليصبح عدد الملقحين 45 ملقح صناعي ومن المستهدف تدريب عدد 6 ملقحين جدد خلال العام الحالي، كما  قام المشروع بتسليم الملقحين الادوادات الخاصة بالتلقيح الصناعي وكذلك تم إقامة زناقات حديديه بالقرى تمكن الملقحين من تنفيذ عمليات التلقيح الصناعي على الوجه السليم مجانا ويقوم المركز بإمدادهم بجرعات السائل المنوي المجمد والنيتروجين السائل و مستلزمات التشغيل بأسعار مخفضة وذلك لمساعدتهم على نشر التلقيح الصناعي في القرى وإيجاد مصر دخل إضافي لهؤلاء المتدربين.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1