المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

الحكومة تستقبل العيد بـ تأمين المجازر وتوفير الذبائح ومراقبة الأسواق

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

اتخذت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تدابير عديدة لتوفير كل الاحتياجات واللوازم الضرورية لموسم عيد الأضحى، مع حماية صحة المصريين من أى مواد غذائية ضارة.

وأعلنت الوزارة، ممثلة فى الهيئة العامة للخدمات البيطرية، عن رفع درجة الاستعداد القصوى بالمجازر والتفتيش على اللحوم وتأمين وتوفير الأختام الملونة لختم الذبائح، وتكثيف الحملات على محلات وثلاجات بيع اللحوم وتوفير عمليات الذبح مجانًا للمواطنين.

وكلف السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالمرور على أماكن عرض وبيع اللحوم والمنتجات الحيوانية، سعيًا نحو توفير غذاء صحى وآمن مع اقتراب عيد الأضحى المبارك.

ووجه بزيادة حملات التفتيش والمراقبة لرصد أى حالات تداول لحوم أو دواجن وأسماك غير صالحة حفاظًا على حياة المواطنين، بالإضافة إلى التنسيق مع المحليات بشأن المجازر وجاهزيتها لذبح الأضاحي بالمجان خلال العيد، ومنع الذبح فى الشوارع لحماية البيئة من التلوث، وأن يكون هناك تنسيق دائم ويومي مع المحافظات للتصرف فى مخلفات الأضاحي بأسلوب لا يؤثر على البيئة. من جهته، أكد وزير الزراعة تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بمنع التعدي على الأراضي الزراعية، خاصة خلال فترات الأعياد.

وأعلن عن رفع درجة الاستعداد القصوى للتصدي لأى محاولات تعديات على الأراضي الزراعية، مع الإزالة الفورية فى المهد بالتنسيق مع أجهزة الشرطة والحكم المحلى، وإحالة المخالفين للجهة المختصة، طبقًا لقرار رئيس الوزراء فى هذا الشأن.

كما وجه قطاع الخدمات الزراعية والمديريات والتعاونيات بمتابعة استمرار شحن الأسمدة من الشركات حتى وصولها المحافظات، وعدم التخلي عن أى حصة ومتابعة ورصد أى اختراقات أو قصور.

وطالب جميع رؤساء الهيئات والقطاعات بمتابعة كل منهم نطاق الأعمال التي تخصه، والتصرف حسبما يقتضيه صالح العمل، مؤكدًا استمرار العمل خلال الإجازة فى معامل تحليل المبيدات وصحة الحيوان ومكافحة العفن البنى، وكذلك فى الحجر الزراعي والبيطري لتسهيل إجراءات التصدير وفحص واردات السلع الاستراتيجية.

وشدد على المسئولين عن الحدائق التابعة للوزارة بالالتزام بقرارات مجلس الوزراء واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لوقاية الزائرين والعاملين من فيروس كورونا ومنع الازدحام وارتداء الكمامات، مؤكدًا ‏أن خدمة الخط الساخن تعمل طوال فترة الإجازة لتلقى شكاوى المواطنين على الخط الساخن رقم ١٥٥٠٠ و١٩٥٦١.

من جهته، قال الدكتور عبدالحكيم محمود إنه تمت مخاطبة مديريات الطب البيطري بالمحافظات برفع درجة الاستعداد القصوى لجميع الأطباء العاملين بالمجازر، والتفتيش على اللحوم وتدعيمها بأطباء من الإدارات المختلفة لمواجهة زيادة وكثافة المذبوحات فى فترة ما قبل عيد الأضحى المبارك، وتكثيف المرور على المجازر بالمحافظات وتوفير احتياجاتها من أدوات النظافة للحفاظ على سلامة اللحوم، وعمل الصيانة اللازمة للصرف الصحي والمياه، والكهرباء.

وأضاف ، أنه تم توفير وتأمين الأختام والمادة الملونة المستخدمة لختم المذبوحات، وتكثيف الحملات الرقابية على محلات عرض وبيع وتداول اللحوم، كذلك ثلاجات حفظ اللحوم وضبط المخالفات واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، والتنسيق مع مباحث التموين والجهات المعنية الأخرى لتشديد الرقابة على منافذ العرض والبيع للحد من الذبح خارج المجازر، حفاظًا على الصحة العامة.

وأكد أنه تم التنسيق مع الجهات الأمنية لتأمين أعمال المجازر، والتنسيق مع المحافظين لتوفير وتيسير خدمة الذبح مجانًا بالمجازر الحكومية خلال أيام العيد منعًا للذبح خارج المجازر حفاظًا على الصحة العامة والبيئة والتأكد من سلامة اللحوم، مشيرًا إلى ضرورة المتابعة واتخاذ كل الإجراءات المطلوبة والتعميم على كل مجازر المحافظات.

وقال الدكتور طارق سليمان، رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إنه تم تشكيل لجان من قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بالهيئة العامة للخدمات البيطرية للمرور على أسواق الماشية، للتأكد من أن الحيوانات صالحة ومناسبة وسليمة، من خلال لجان متابعة تعمل على مدار ٢٤ ساعة.

وأشار «سليمان» إلى أن أسعار الأضحية الحية ستشهد انخفاضًا قبل أيام العيد لعدة أسباب، منها تكليف وزير الزراعة اللجنة المشكلة بقرار وزاري، بدراسة الوضع الراهن وتحديد احتياجات البلد، والموافقة على استيراد ١٦٦٥٠٠ رأس من الحيوانات، منها ٥٠٥٠٠ رأس من دولة السودان مع ٢٥ ألف رأس أغنام، وبالتالي فإن المعروض أصبح متوازنًا.

ووجه نصائح للمواطنين لاختيار أضحية سليمة، وقال: «رأس الحيوان يجب أن يكون مرفوعًا لأعلى وليس متدليًا للأسفل، والعينان يجب أن تكونا لامعتين ولا اصفرار أو احمرار أو إفرازات دمعية فيهما، وتجب ملاحظة تنفس الحيوان وألا يعانى من نهجان أو كحة أو سعال».

وأضاف: «أنف الحيوان يجب ألا يكون مصابًا برشح أو إفرازات، وأن يكون الفم خاليًا من أى التهابات أو إفرازات مخاطية، وأن يجرى فحص الصيف وأن يكون نظيفًا وأملس ولا أماكن منحولة به أو خالية من الشعر».

وأكد ضرورة أن يكون جلد الحيوان خاليًا من أى تشققات أو دمامل أو تقرحات، وألا يكون مقطوع الأذنين أو منزوع الخصيتين أو مكسور القرنين، وأن يكون نشيط الحركة، وأن تكون القوائم الأربعة ممتلئة ومستقيمة وقوية، وألا يكون الكرش ممتلئًا عند الضغط عليه من الجوانب، وأن يكون الحيوان خاليًا من أى علامات أو مظاهر للإسهال وهو ما سيظهر على مؤخرته أو ذيله.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1