المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

مربين لحم الملوك : جلد النعام وصل إلي 650دولار.. وتصدير متوقف منذ 2005

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

كشف  أصحاب مزارع لحوم النعام فى مصر والمعروف باسم « لحم الملوك» ،  بأن النعام  يتمتع بمناعة قويه تحميه من أنفلونزا الطيور  ولذا فان المرض لا يأتي له على مدار تاريخه ، مضيفين أن  كافه التصرفات الخاطئة من جانب بعض المربين بإعطاء دواء أنفلونزا الطيور لأى طاري عند الطير من الممكن أن يفقد الطير قدرته على مقاومه المرض  ، لذا فان ظهور حالات قليلة مؤخرًا نتجة عن تصرفات خاطئة من جانب المربيين بأعطاء دواء الجموره للطائر النعام ، فضلاً عن خسائر المربين خلال السنوات القليلة الماضية بسبب توقف تصدير مع اغلاق الأسواق محلياً بسبب جائحة كورونا  .

وأشاد عادل حمدان ،  أحد أصحاب المزارع، بقرار وزارة الزراعة عن وقف قرار منع الاستيراد والتصدير لطيور النعام والمعمول به منذ عام 2005 وتم رفع القرار فى 2021 فبراير، مضيفاً أن القرار مازال غير حبر على ورق حتى يومنا هذا.

 وقال حمدان  فى تصريحات خاص لـ «قلم بيطري »،  أن 90% من مزارع النعام فى مصر قد أغلقت  نظراً لأدراج النعام فئه الطيور وتطبيق منع الاستيراد والتصدير حتى 2021  ، وبالتالي فقد أصحاب المزارع تسويق المنتجات داخلياً وخارجيًا.

وأضاف ، أن الاتحاد الأوروبي فرض حظر على استيراد وتصدير من مصر  ، لاسيما وأنه الأسعار تصدير قطعه جلد النعام عام 2005 بـ 100 دولار ووصلت الان 650 دولار ، لذا نطلب من الحكومة بعودة التصدير مرة أخري .

وأشار حمدان ، إلي قلة حجم الإنتاج من لحم النعام ،نتيجة لارتفاع كتكوت النعام 2100 جنيهاً حالياً بزيادة 1000 ج عن عام الماضي حيث كان يباع 1100جنيهاً  وهى من الأسباب الرئيسي وراء قلة الإنتاج  ، مطالباً الدولة بالوقوف وراء المربين الجدد لمساندهم من خلال توعية وتثقيف المواطنين عن فائدة لحم النعام وتسويق فى الأسواق المحلية .  

ومن جانبه ، أكد المهندس سيد محمد عبده ، خبير صناعة النعام ، أن لحم النعام معروف باسم «لحم الملوك » كانت مصر وهي واحدة من الدول التي تقوم على تربية النعام من زمن طويل، وكانت من أهم الدول التي تقوم على تصدير لحوم النعام، ولكن تبدل الحال من بعد ظهور إنفلونزا الطيور عام 2005 ،وتسجيل مصر كواحدة من الدول المصابة بالمرض ، وهو ما أضرر بالصناعة حتى جاءت جائحة كورونا والتي قضت على صناعة تماماً ، بحيث توقفت الفنادق عن طلب الكميات الكبيرة من لحم النعام المقدم إلي السائحين ، بسبب تراجع حركة السياحة ، فضلاً عن ارتفاع أسعار الأعلاف الرهيب فى الأسواق العالمية والمصرية بصفة خاصة ، بالإضافة إلي توقف التصدير لحم النعام  إلي الخارج نتيجة لاغلاق الدول وتطبيقها  الاجراءات الاحترازية بسبب فيروس كورونا.

 

وجه عبده ، رسالة إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي وكل مؤسسات الدولة المعنية بالمجال بالتدخل لحل مشاكل مربين النعام ودعمها من خلال قرارات تكون من أولويات لجنة عليا لتنظيم منظومة صناعة الدواجن التي يتم تشكيلها حالياً تنقذ صناعة خلال الفترة المقبلة .

وجه رسالة إلي مربين النعام قائلا:” اتقوا الله فى تحديد الأسعار للمستهلكين”  .

وذكر خبير صناعة النعام فوائد لحم النعام للمستهلكين بأنه خفض الكولسترول في الدم، الأمر الذي يؤدي إلى تجنّب حدوث الجلطات والنوبات القلبيّة، كما أنه لا يزيد من الوزن بسبب قلة دهونه. سهولة هضمها، الأمر الذي يؤدي إلى تجنب مشاكل الهضم وانتفاخ البطن واضطرابات الهضم والغازات.

لحم النعام بعنصر الحديد والوقاية من الإصابة بمرض فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا. الوقاية من أمراض القلب المختلفة والشرايين والأوعية الدموية. تنشيط الجسم وتقويته.

لحم النعام مفيد للاعبي رياضة كمال الأجسام، حيث يحتوي على كمياتٍ عاليةٍ من البروتينات التي تفيد في بناء عضلات اللاعبين. تقوية الأعصاب وتعزيز الذاكرة وتعزيز الذاكرة وتنشيطها..

 

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1