المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

سماسرة الدواجن لـ «السيسي » : شكراً الآن صناعة الدواجن في المسار الصحيح

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

أشاد أحمد دبوس ، سمسار دواجن ، بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيل لجنة عليا لتنظيم منظومة صناعة الدواجن للارتقاء بها ودعمها وتنسيق سياساتها بالاشتراك مع اتحاد منتجي الدواجن والقطاع الخاص ، مؤكداً بأن القرار جاء لدعم المنظومة بداية من صغار المربين وكبار المربين مروراً بالسماسرة والشركات وكل العاملين في الصناعة ، وبالتالي فأن القرار لن يواجه اعتراض أو يكون ضد فئة من الفئات التي تعمل داخل صناعة الدواجن .

 

وأضاف دبوس خلال مداخلة هاتفية ببرنامج تقرير الساعة 12 على راديو هواها بيطري ، بأن القرار سيضع أليات تضع الصناعة في مسارها الصحيح مثل الدول المتصدرة في صناعة الدواجن ، كما أنه القرار سيعظم من دور مصر في تصدير الدواجن إلي الدول المجاورة والدول الأفريقية ، مما يؤدي إلي انتعاش الاقتصاد المصري من الصناعة .

والجدير بالذكر اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

 

وتم عرض خطة وزارة الزراعة للارتقاء بصناعة الدواجن، والتي تتمتع بالاكتفاء الذاتي على المستوى المحلى، ويعمل بها حوالى 3 ملايين عامل، حيث وجه الرئيس بتشكيل لجنة عليا لتنظيم منظومة صناعة الدواجن للارتقاء بها ودعمها وتنسيق سياساتها بالاشتراك مع اتحاد منتجي الدواجن والقطاع الخاص

 

رداً على وجود خلافات بين السماسرة والمربين في حالة نزول أسعار التنفيذ بالأسواق ، أشار دبوس ، إلي أن السوق عرض والطلب ونحن كـ سماسرة أداء أو جزء في منظومة تعمل طبقا للقواعد يعلم بيها المربي والسمسار ، مؤكداً أن المربين يردون استمرار ارتفاع الأسعار حتى يحقق مكاسب بشكل مستمرة ولا يعلم أن سوق ( طالع ونازل ) ، لافتاً إلي عدم تداخل السماسرة في أسعار التنفيذ.

 

وتابع :” أن تحديد السعر يبدأ من محلات بيع الدواجن الحية ، لقراءة مؤشرات السحب المستهلك من الدواجن وهو ما يعطين فرصة لتحديد الأسعار حسب سحب السوق من دواجن البيضة “.

 

وأوضح سمسار الدواجن ، أن أسعار التنفيذ تخرج بشكل عشوائية لعدم وجود تنسيق مع باقي السماسرة ، موضحا بأن التنسيق يضر ولا يفيد لأنه التقييم الأسعار يكون حسب قوة سحب المحافظة وليست بالتشاور مع السماسرة المتواجدين بالمحافظات كما يعتقد البعض .

 

طالب دبوس ، اتحاد منتجي الدواجن ووزارة الزراعة بالقطاعات المعنية بالصناعة وشعبة وكافة القطاعات بـ مد يد التعاون مع السماسرة لتحقيق منظومة متكاملة داخل آروقة صناعة الإنتاج الداجنة ، متمنياً عودة تشغيل البورصة الحكومية لرفع الكثير من الأعباء على المربين والسماسرة .

 

ووضع سمسار الدواجن ، روشتة للتطوير صناعة الدواجن فى مصر ، أولها :” تطوير البحث العلمي وتفعيله لخدمة الصناعة”، ثانياً ” اهتمام وزارة الزراعة بـ زراعة الذرة الصفراء لتقليل من فكرة استيرادها من الخارج “، ثالثاً :” تفعيل دور الهيئة الرقابة على المداخلات الإنتاجية للمنتج ” .

 

واختتم بـ «رسالة لكل مربي يجب التطوير من نفسك بنفسك والاعتماد على أهل الثقة فى التعامل مع الصناعة».

 

«رسالة إلي الحكومة من أهم الصناعات داخل الاقتصاد المصري على الرغم من عشوائية الصناعة ، لذا يجب الاهتمام بها وتطويرها ».

 

« رسالة إلي الشركات الكبار فى الصناعة يجب أن يؤخذ المربي بعين الاعتبار، والوقوف بشكل كامل لدعمها خلال الفترة الحالية» .

 

«رسالة إلي الموزعين يجب مراعاة المربين بـ تحديد سعر عادل للشراء ، ويكون هامش الربح بسيط وليس بشكل الرهيب الذي نري حالياً» .

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1