المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

صعود أسعار الأعلاف تتسبب في إرباك صناعة الدواجن بمصر

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

أكد أحمد حسين حسان ، رئيس الشعبة النوعية لتجار المواد الغذائية والبقالة في غرفة البحر الأحمر التجارية ، أن ارتفاع الأسعار الأعلاف خلال الفترة الحالية ، تسبب فى إرباك صناعة وتجارة الدواجن ، بالإضافة إلي خروج العديدة من المربين من الصناعة نتيجة لارتفاع التكلفة الإنتاجية للطائر مما يؤثر على صناعة .

 

وأضاف حسين في تصريحات صحفية له ، أن المعتاد خلال شهر العيد الفطر المبارك هبوط أسعار الدواجن بالأسواق نتيجة التراجع حجم الطلب عليها، مشيراً  إلى أن مستويات اليوم للمستهلك النهائي بعد انقضاء الإجازة لجميع تجار ومحال الطيور، مازال سعر الدواجن البيضاء يتراوح بين ٣٢- ٣٣ جنيها للكيلو القائم، في مقابل ٤٢ جنيها للبلدي الفلاحي، و٣٨ جنيها للساسو.

وأشار إلى أن قفزات أسعار الذرة الصفراء والعلف والفول الصويا ما بين ٥٠٠ – ١٠٠٠ جنيه في الطن، رفع تكلفة الإنتاج في المزارع التي كانت بدأت في ادخال دورات تربية جديدة (٤٠ – ٤٥ يوما للكتكوت الأبيض)، و(٧٠ يوما للكتكوت الأحمر الساسو)، عقب استهلاك معظم الإنتاج بالمزارع في شهر رمضان، الذي يقفز حجم الاستهلاك فيه بنسبة ٣٥% عن الاستهلاك في باقي شهور العام.

واستبعد انخفاض أسعار الطيور عموما والدواجن خصوصا الأيام المقبلة مادامت أسعار مختلف أنواع مكونات صناعة العلف واللقاحات البيطرية في ارتفاع.

علما بأن انخفاض أسعار الكتكوت حاليا يفسر أن هناك ضعف طلب أو تردد على إدخال دورات تربية جديدة تفاديا للخسارة.

ونوه حسان، إلى أن أغلبية أحجام الدواجن البيضاء الحالية في الأسواق اليوم يتراوح وزنها ما بين كيلو وربع وكيلو ونصف، وهذا إنتاج جديد.

علاوة على أن ارتفاع السعر تسبب في سلوك اجتماعي جديد ناتج عن ضعف السيولة والقوى الشرائية لدى الغالبية، فأصبح الطلب منصب على أجزاء الدواجن، بعيدا عن شراء الدجاجة كاملة من صدور بالعظم ٥٢ جنيها للكيلو، وأوراك بين 36 – 38 جنيهًا، والدبابيس ٤٥ – ٤٨ جنيها، والكبد والقوانص ٣٤ – ٣٧ جنيها، نتيجة فائض عرض منها بالأسواق.

وتابع رئيس غذائية البحر الأحمر: أن ارتفاع حرارة الجو ساهم في ارتفاع الطلب على الشيش طاووك مسجلا ٧٥ جنيها للكيلو، مقابل ٨٠ جنيها للبانيه، وشاورمة الدواجن ٧٣ جنيها، اما البط المسكوفي سجل اليوم ٥٥ جنيها، والسوداني ٦٠ جنيها، وجوز الحمام الوسط ٦٥جنيها.

وهي نفس مستويات أسعار النصف الأول من شهر رمضان، ويرجع ذلك نتيجة توافر الطلب عليهم وارتفاع سعر الإنتاج.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1