المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

الكهرباء تتسب في زيادة حالات النفوق بـ «عنابر الدواجن »

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

شكا عدد من تجار اللحوم البيضاء بالخرطوم وبحري من حدوث ندرة بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج وتوقف معظم الشركات عن البيع.

وأكد تاجر لحوم بيضاء ببحري ناصر محمد في حديثه لـ(السوداني) توقف عدد كبير من المربين والشركات عن الإنتاج لارتفاع تكلفة الإنتاج.

وقال إن تكلفة الكتكوت الواحد وصلت لأكثر من 650 جنيها، مشيراً إلى ضعف المعروض والقوى الشرائية لنسبة (30-40% )،مبيناً أن أقل سعر بالسوق (950) جنيهاً للكيلو وأعلى سعر (1٫100) جنيه .

وكشف صاحب مركز داجن للحوم البيضاء بالخرطوم عن تعرض دواجن المزارع للنفوق بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وأوضح بأن التجار لا يشترون فراخ المزارع، مشيراً إلى تراجع حجم العرض لفراخ الشركات بسبب تراجع الإنتاج وتأثر الشركات بزيادة تكاليف الإنتاج من أعلاف ودواء، مبيناً أن سعر الكيلو من شركة ميكو (750) جنيها والشركة العربية (1000) جنيه، لافتاً لركود حاد بالسوق نتيجة للغلاء.

وقال تاجر لحوم بيضاء بالخرطوم ادريس علي إن الفراخ لايتحمل ارتفاع درجات الحرارة خاصة مع انقطاع التيار الكهربائي ما انعكس على نفوق عدد مقدر من إنتاج المزارع. وقال إن هنالك ندرة في فراخ الشركات لارتفاع تكاليف الإنتاج وتراجع حجم المعروض مما خلق زيادة في الأسعار وتوقف مؤقت لبعض الشركات عن البيع، مبينا أن سعر الكيلو بالأسواق يتراوح ما بين(950-1٫100) جنيه، متوقعاً زيادة جديدة حال استمرار ضعف حجم العرض.

وأشار مدير مشروع شركة داجن للدواجن عبدالرحيم ابكر، إلى أن ارتفاع تكلفة الإنتاج من ترحيل ووقود وأعلاف من مناطق الإنتاج انعكس سلباً بندرة الفراخ وزيادة الأسعار، مبيناً أن تكلفة الفرخة الواحدة بلغت (650ــ 700) جنيه، مشيرا لتضاعف تكلفة الأدوية والفايتمينات.

وأوضح بان قطاع الدواجن مهدد لمشاكل كثيرة بسبب الوقود والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي ما انعكس على تراجع نسبة الإنتاج خاصة وأن الحظائر تحتاج إلى تهوية وتكاليف عالية تتراوح ما بين 10-15 مليون جنيه، لافتا الى توقف صغار المنتجين عن الانتاج بسبب ازمة الوقود والحاجة إلى 6-5 براميل يوميا، وقال ان زيادة تكلفة الإنتاج تنعكس على سعر الفراخ بالأسواق .

الخرطوم: عبير جعفر

صحيفة السوداني

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1