المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

أكبر شركة لتجارة الحبوب فى العالم تكشف أسباب استمرار ارتفاع أسعار حبوب عالمياً

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

شركة غولدين غرين تؤكد أن المحرك الأساسي للغذاء هو الحبوب

 

قال رئيس مجلس إدارة شركة غولدن غرين، فراس بدرا، إن تأثير كورونا محدود على ارتفاع أسعار الغذاء عالمياً بل تأثيرها أدى إلى إزعاج بالأسعار، بينما الأسعار تتأثر بمشكلات العرض والطلب.

وأضاف أن الوقت الحالي توجد مشكلة بالعرض ومشكلة بالطلب، الأولى بالعرض، والمحرك الأساسي للغذاء هو الحبوب لأنها تؤثر على باقي القطاعات مثل اللحوم والدواجن والخبز، والمحرك الأساسي في أسعار الحبوب هو الذرة، والسبب الأساسي في مشكلة العرض بسبب المناخ والزراعات المعتمدة على الأمطار، ويوجد جفاف في بعض المناطق، وذلك خفض الإنتاج، وبعض الدول منعت تصدير بعض المحاصيل.

وأوضح فراس بدرا في مقابلة مع العربية، أن الاستهلاك يختلف عن الطلب، وبينما الاستهلاك يزيد بحسب عدد السكان، فإن الطلب يرتفع نتيجة الهلع والخوف وتخزين الغذاء وبالتالي يرتفع الطلب على المواد الغذائية، لكن بعد التخزين يستمر الاستهلاك دون تغيير.

وتوقع رئيس شركة غولدن غرين، استمرار ارتفاع أسعار الغذاء عالمياً، لأن الصين ركزت منذ عام 2012 على زيادة الاستثمارات في إنتاج الذرة وكان لديها مخزون الصين من الذرة 250 مليون طن نتيجة استهلاكها البالغ 200 مليون طن سنوياً، بينما الآن مخزون الصين انخفض إلى 50 أو 80 مليون طن مع عدم وجود معلومات دقيقة بشأنه.

وتابع: “الآن الصين قررت إعادة بناء مخزونها من الذرة للرجوع إلى 200 إلى 250 مليون طن ذرة، عبر شراء 170 مليون طن إضافي على عدة سنوات، والعام الحالي الصين تعتزم استيراد 20 مليون طن بدلاً من 7 ملايين طن في السابق، ولذلك سنعود لمستويات أسعار 2012 خلال الفترة القادمة”.

وتعتبر شركة غولدن غرين أو الحبوب الذهبية ، هى شركة رائد فى تجارة المواد الغذائية و الاستيراد و التصدير ، الواقعة في العاصمة التجارية سان باولو البرازيل تعنى بتصدير العديد من المنتجات الزراعية ، بالإضافة إلى اللحوم الطازجة و المجمّدة بنوعيها الأحمر والأبيض.

تقدم شركة الحبوب الذهبية للتجارة العامة أفضل ما لديها من أنواع لحم البقر والغنم الحلال المجمّد والطازج .

كما تعمل  شركة الحبوب الذهبية للتجارة العامة على التصدير بعض المنتجات الزراعية مثل : السكر، الأرز ، فول الصويا ، وغيرها.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1