المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

“الزراعة”: الاورمان تستضيف مهرجان القاهرة الأول للتمور في ابريل المقبل

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إقامة مهرجان القاهرة الأول للتمور، بحديقة الاورمان النباتية بالجيزة، خلال الفترة من 1 الى 5 ابريل المقبل، وذلك في إطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بدعم هذا القطاع الهام وتنميته، وتحقيق قيمة مضافة بما يخدم الاقتصاد القومي.

وقال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، ان مهرجان القاهرة الأول للتمور يشارك فيه حوالي 50 عارض من الشركات المتخصصة في مجالات انتاج التمور وفسائل النخيل والمزارعين والمصنعين والمصدرين والمسوقين، فضلا عن شركات مقاومه الآفات وآلات والمعدات الزراعية، كذلك عدد من الجهات والهيئات الحكومية، مشددا على ضرورة اتباع كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، ودعم كافة الاجنحة بالمطهرات، وتوفير كواشف الحرارة على مداخل الحديقة، والتشديد على ارتداء الكمامات الواقية.

وأوضح عزوز ان ذلك المهرجان سيمثل نقطة انطلاق داعمة لصناعة التمور التي تلقي رعاية واهتمام من الدولة في الفترة الحالية، حيث سيتم إتاحة الفرصة للمنتجين والمسوقين لفتح مجالات وأسواق جديدة والوقوف علي المستجدات العالمية والإقليمية في هذا الشأن.
وتابع ان المهرجان يعد فرصة جيدة لتبادل الخبرات بين منتجي التمور لإيجاد حلول تطبيقية للتحديات التي تواجه هذه الصناعات وتحد من فرصها التصديرية، فضلا عن الترويج لزراعة أنواع اقتصادية من التمور وعرض أصناف مختلفة وجديدة وغير المعروفة بالسوق المصري، لافتا الى انه سيتم خلال المهرجان نشر ثقافة الاعتماد علي التمور كبديل صحي ومصدر للطاقة والتغذية وتقوية المناعة، واستخدام المنتجات المبتكرة من التمور مثل استخدام مسحوق التمور المجفف كبديل صحي للسكر في العديد من المنتجات .

وقال انه سيتم من خلال الشركات العارضة، عرض أنواع التمور ومنتجاتها المختلفة للمستهلك المصري في مكان واحد بأسعار مناسبة ومخفضة قرب حلول شهر رمضان المبارك .

وأشار رئيس قطاع الارشاد الزراعي، الى أن ذلك الحدث يأتي بالتزامن أيضا مع مهرجان زهور الربيع المقرر انتهاءه في 13 ابريل، حيث تم تحديد مساحة خاصه له في الحديقة، لافتا الى انه من المقرر ان يقام على هامش المهرجان، المؤتمر الثاني للنهوض المستدام بالتمور في جمهورية مصر العربية، والذي يشارك فيه عدد من الباحثين المتخصصين في هذا المجال من مركز البحوث الزراعية والمركز القومي للبحوث و الجامعات المصرية، وذلك في إطار دعم الوزارة للمنتجين الزراعيين وفي ضوء الاهتمام بإقامة معارض متخصصة ونوعية لكافة المنتجات الزراعية.

وتشمل فعاليات المهرجان فقرات فنية وترفيهية متنوعة، ومعارض فوتوغرافية، ومسابقات ثقافية، وورش تعليمية للنحت والرسم على الجريد، كذلك عروض فنية لبعض الفنانين تعبر عن البيئة العامة للمحافظات المنتجة للتمور.

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1