المدير التنفيذي
أ / إسلام رضا

بيطريون يكشفون أسباب ظهور النقاط الحمرا والبقع الخضرا على الفراخ

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram

يعد الدجاج من أكثر أنواع اللحوم المنتشرة داخل البيوت المصرية، حيث انه خفيف على المعدة وسعره في المتناول، وسريع التحضير وله فوائد كثيرة، ولكن في بعض الأحيان تظهر علامات غريبة على الدجاج تفاجأ بها المرأة بعد تجهيز الدجاج لطهيه ولا تعرف مدى تأثيرها على الصحة.

نعرض في هذا التقرير أبرز العلامات الغريبة التي تظهر على الدجاج ، وتأثيرها على صحة الانسان ، ومتى يمكن تناولها بأمان.

فى بعض الأحيان عندما نشترى الفراخ ونضعها فى الفريزر، نفاجأ بظهور نقاط حمراء  على بعض المناطق وخاصة بمنطقة الصدر كما وضح  بالصورة  وغيرها من العلامات غربية على الفراخ  .. فما تأثيره على صحتنا؟ وهل يمكننا تناول هذا النوع من الفراخ بأمان ومتى علينا الامتناع عن تناوله نهائيا؟.

قال الدكتور حسام الدين حسن ، طبيب بيطري،إن الصورة التي أثارت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك ) حول وجود تجمع للنقاط الحمراء فى الفراخ وخاصة منطقة الصدر بوجود 3احتمالات وهى إما ( سموم فطرية أو انيميا أو جمبورو ) والذي يحدد واحدة من الاحتمالات الثلاثة هو تشخيص شكل (البرسا أو الكبد أو البنكرياس ) .

واستكمل حسن حديثة لـ ” راديو هواها بيطري ” ، بأنه البرسا متضخمة يكون جمبورو ، لو هناك نقط نزيفية على الاحشاء الداخلية تكون انيميا ، لو الكبد النسيج ليس متماسك والمرارة كبيرة تكون سموم فطرية وهذه الحالات توضيح الثلاثة الاحتمالات كما ذكرت سابقًا .

رداً على وجود أضرار للإنسان من تناول هذه الدجاج التي تحمل نقاط حمراء ، أكد خبير أمراض الدواجن ، بمجرد تعرض الدجاج بحرارة الطهي تكون صالحة للآكل ، والحديث عن وجود أضرار على الإنسان ” عار من الصحة ” .

واتفق معه المهندس عاطف عبد الدايم ، استشاري تربية دواجن ، مع الدكتور حسام الدين حسن حول الاحتمالات الثلاثة ، مؤكدًا انه هذه الأعراض لا يمكن أن تضرر الانسان كما يردد البعض .

علق الدكتور على شاكر، أخصائي أمراض الدواجن ،على استفسارات الزملاء والمهندسين الزراعيين والمربين بخصوص الحالات الموجودة فى الصورة ، بأنه البعض يراه المشكلة علفية خاصة بتزنخ الزيوت والشوارد الحرة وتأثيرها  السلبي على القطيع وأخرون يرون بأنه طفليات الدم تظهر فى أوقات معينة من السنة والمعروف بموسم الحشرات الموجودة فى بعض الاعلاف ويلجأ المربي إلي تغيير العلف لكن لا يؤدي إلي تحسن الحالة كما يعتقد البعض ، لذلك استعرض معكم توضيح صحيح لهذه حالات مع رد العلمي على كل صورة .

 وأكد شاكر فى تصريحات خاصة ، رأيي العلمي على الحالات اليكم النص:

“الاعراض تتشابه الي حد اقرب ما يكون للتطابق   مع أعراض طفيليات الدم

(avian leukocytzoonosis)

 *حيث الانزفة والآفات التشريحية الموجودة بعضلات الجسم والاحشاء الداخلية وتضخم الكبد والانزفة الموجودة في التجويف البطني والكلي تحسن الحالة واختفاء الاعراض بعد إضافة مضادات الأكسدة قد يكون بسبب ان العدوي الطفيلية تسبب :

 عدم اتزان تأكسدي

(oxidative imbalance)

 (oxidative stress واجهاد تأكسدى)

تحسن الحالة بعد تغيير العلف قد لا يكون لمشكلة في العلف وانما التغيير لعلف يحتوي مضادات كوكسيديا مثل (Clopidol)

..الذي له تأثير علاجي لبعض حالات(leukocytozoonosis)

ولكن أختفاء (schizont و megaschizont ) ، من انسجة الجسم بعد إعطاء مضاد الاكسدة لغز غير مفهوم ويجعلنا نشك في ان الآفات التشريحية المرئية ما هي الا انزفة في عضلات الجسم قد..

تكون نتيجة تحرر (merozoite و  megaschizont)

الناتجة  عن العدوى (capillary injury ) أو أنها بسبب مشكلة اخري غير طفيليات الدم

*أيضا وجود الحالة في مزارع ليس بها اي حشرات تمثل لغزا اخر غير مفهوم و تحتاج المزيد من المراجعة

وفى هذه الحالة تحتاج للمزيد من الجهد المبذول وتجربة بعض العلاجات والذي لم يتسنى لي تجربتها بشكل شخصي حتي الان لوجودها معي في حالات فردية ليس لها اهمية اقتصادية كإستخدام بيريميثامين جزء في المليون مع السلفا دايمثوكسين ١٠ جزء في المليون وملاحظة النتائج

وفي نفس الأطار ، قالت الدكتورة سماح نوح، رئيس قطاع الإرشاد البيطري، إن اللون الأخضر في الفراخ يظهر عادة في الطيور ذات الأوزان الكبيرة ” ٣ أو٤ ” كيلو على الأقل، ويتمركز عادة اللون الأخضر في منطقة الصدر، ويرجع هذا لإصابة الفراخ بمرض green muscle أو مرض العضلات الخضراء باللغة العربية.

وأوضحت “سماح” أن سبب إصابة الدجاج بهذا المرض هو سوء تهوية المكان الخاص بالتربية، وكبر حجم ووزن الدجاجة فلا تستطيع الوقوف فتضطر للرقود كثيرا، مما يقلل من كمية الأكسجين الواصلة، بل قد لا تصل نهائيا فى بعض الأحيان لهذا الجزء من جسم الفرخة.

وشددت “سماح” على عدم تناول الجزء الأخضر من الدجاجة فى حين أنه يمكن طهي باقي أجزائها وتناولها بأمان بعد طهيه جيدا.

ونصحت بعدم شراء دجاجة وزنها أكثر من 2 ونصف كيلو إلا إذا كانت من مكان موثوق به فحينها يمكن شراء الدجاج ذو الأوزان الكبيرة ” 3 و4″ كيلو دون خوف، لأن المزارع الموثوقة التي تتبع الأنظمة الصحية والبروتوكولات البيطرية المتفق عليها فى تربية الدواجن وراعيتها بشكل سليم تعرف جيدا سبل حماية الدجاج من الأمراض الشائعة، على عكس الباعة الجائلين.

أشار “سماح” إلى إن من الظواهر المنتشرة بشكل واسع في مختلف أنواع الدواجن والطيور هي وجود شريط أحمر أو أنزفة دموية داخل جسم الطائر، وللأسف كثير من السيدات لا يعرفن حقيقتها وتأثيرها على الجسم.

– الإصابة بمرض النيوكاسل والإنفلونزا يسببان أنزفة دموية علي جدار الجهاز الهضمي خاصة المعدة الغدية ومكان اتصالها بالمعدة .

– مرض الجامبرو الذى يسبب أنزفة دموية على عضلات الصدر والفخذ وأيضا المعدة الغدية ومكان اتصالها بالمعدة .

– أنيميا الطيور وتسبب أنزفة دموية تحت سطح الجلد خاصة الأجنحة وعضلات الفخذ .

– فيروس الريو الذى يسبب بقع نزفية على المفاصل ويسمي “Viral Arthritis”.

– حالات الإي كولاي الشديدة تجد الأعورين ممتلأن بالدم خاصة في العمر الصغير .

– أمراض طفيلية داخلية مثل الكوكسيديا وتجد بها أنزفة دموية شديدة داخل الأمعاء وتسبب أيضا إسهالات دموية .

– السموم الفطرية وهي تسبب أنزفة دموية تحت سطح الجلد وداخل أحشاء الطائر لأنها تضعف الشعيرات الدموية وتسبب تهتكها .

– حالات نقص العناصر الغذائية مثل نقص فيتامين ب المركب وفيتامين ك وتظهر أعراض دموية علي جميع عضلات الجسم والأجهزة الداخلية للطائر.

– حدوث حالات التسمم مثل التسمم بمركبات السلفا والتسمم بكلوريد الصوديوم “ملح الطعام”.

وأضافت “سماح” أن اى لحوم شكلها مختلف عن الطبيعى أو بها علامة غريبة يفضل الابتعاد عنها حتى وان لم يكن هناك ابحاث علمية كافية أكدت خطورتها، كما توجد عدة أسباب تؤدي إلي ظهور العلامات الحمراء أو المعروفة بـاسم الأنزفة الدموية فى لحوم الطيور

الأخبار ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1